وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۲  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۶۰۴
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۲  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلنت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تدعو المجتمع الدولي إلى التحقيق في المعلومات حول صلة تركيا بتظيم داعش، إضافة إلى حثها على احترام حرية التعبير.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-؛ قالت زاخاروفا، في بيان، إن موسكو تدعو الشركاء الغربيين إلى مطالبة تركيا بالتقيد بالمعايير الأوروبية والدولية حول حرية التعبير، وذلك بخصوص هجمات السلطات التركية على وسائل الإعلام، وبعد المشكلة مع الصحيفتين المعارضتين "زمان" و"جمهورييت".

يذكر أن السلطات التركية كانت قد اعتقلت، في 26 نوفمبر/تشرين الثاني، جان دوندار، رئيس تحرير صحيفة "جمهورييت"، وإردام غول، رئيس مكتبها في أنقرة.

وأشارت زاخاروفا إلى أن السلطات التركية توجه لهاتين الصحيفتين تهما بكشف إمداد المخابرات التركية المقاتلين السوريين بالأسلحة، قائلة:" ربما تصاعد استياء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بسبب المعلومات الجديدة حول علاقات الجيش التركي مع تنظيم داعش".


المصدر: روسیا الیوم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: