وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۵۸  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۶۲۳
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۸  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد مساعد وزير الخارجية الايراني على أن الاتفاق النووي يعتبر انجازا عظيما بالنسبة للشعب الايراني و أنه كان ثمرة اصرارنا علي شعار "الطاقة النووية هي حقنا الصارم".
عراقجي: قدراتنا الفاعلة جرت الغربيين الى طاولة المفاوضات
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد مساعد وزير الخارجية الايراني السيد عباس عراقجي أن الاتفاق النووي يعتبر انجازا عظيما بالنسبة للشعب الايراني و كان ثمرة اصرارنا علي شعار "الطاقة النووية هي حقنا الصارم."

وأضاف عراقجي: أنه من المهم أن نعلم ماذا جر الغربيين الى طاولة المفاوضات؛ أكان السبب في القدرة المفاوضين أم سببت ذلك قدرات ايران العلمية؟ الجواب هو يكمن في القدرات ايران العلمية؛ لأنه اذا كان العدو بوسعه أن يدمر منشآتنا النووية لكان يفعل ذلك.

اعتبر مساعد الوزير العامل الثاني في هذا السياق قدرات ايران الاقتصادية و أضاف أن العدو حاول أن يشلل اقتصادنا لكنه لم يتمكن من إركاعنا من خلال فرض الحظر، وحسب تعبيرهم (العقوبات المشلة). فمقاومة الشعب امام الحظر أوصلت الجانب المقابل الى نتيجة أن الحظر ليس حلا.

وفي اشارة الى قدرات الدبلوماسية للدبلوماسيين الايراني قال: بالطبع فإن القدرة الدبلوماسية انما يمكنها ان تنجح بالاعتماد على القدرات الداخلية، وبدونها لا يمكنها ان تحقق أهدافها لتضمن مصالح البلاد، كما أن القدرات الداخلية تبقى غير فاعلة بدون الدبلوماسية الخارجية.

وبيّن ان الضمان لتنفيذ الاتفاق النووي هو أنفسنا والقدرات القانونية والدبلوماسية والعسكرية والاقتصادية وصرح: اننا سنبقى ملتزمون بوعودنا في الاتفاق النووي مادامت تضمن مصالح البلاد، ولو لم تتوفر مصالحنا فلا مبرر لأن نبقى ملتزمون به.

انتهي/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: