وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۳  - الأربعاء  ۲۵  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۶۵۲
تاریخ النشر:  ۰۹:۳۳  - الأربعاء  ۲۵  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
قال الموفد الدولي الى سوريا سيتفان دي ميستورا ان الانتقال السياسي هو اساس كل القضايا التي ستتم مناقشتها خلال مفاوضات جنيف التي تبدأ رسميا اليوم الاثنين.
دي ميستورا يصر على انتقال سياسي والجعفري يرفض
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءواشار دي ميستورا في مؤتمر صحفي، الى ان الهدف من المفاوضات عقد ثلاث جولات، معربا عن امله في التوصل إلى خارطة طريق واضحة إن لم يكن اتفاقا.

وأوضح: ان الخلافات بين الاطراف لا زالت قائمة وان الفشل يعني العودة الى الحرب، التي قال انها ستكون اسوأ مما كانت عليه حتى الان.

واضاف انه يجب اعطاء الفرصة لكل السوريين في هذه المفاوضات التي قالت انها ليست اجرائية
غير ان رئيس الوفد السوري بشار الجعفري اكد انه لا يوجد شيء اسمه مرحلة انتقالية، وشدد على ضرورة ان يتحلى الوسيط بالنزاهة والحيادية خلال المفاوضات.

واكد ان اي شروط مسبقة تضعها جماعات المعارضة أمر مرفوض، ويخالف المرجعيات التي تجري على أساسها المفاوضات، مشدداً على حوار سوري سوري دون اي تدخل خارجي بهدف تحقيق التوافق.

واستبق وزير الخارجية السوري وليد المعلم انطلاق الوفد التفاوضي إلى جنيف بتوجيه رسالة واضحة إلى الجميع: الرئيس السوري بشار الأسد خط أحمر. وانتقد جدول أعمال جولة المفاوضات الذي وضعه المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، والذي يتضمن الحديث عن انتخابات برلمانية ورئاسية وتعديلات دستورية وغيرها، معتبرا أن ذلك "ليس من حقه".


المصدر: العالم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: