وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۶  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۷۱۸۸
تاریخ النشر:  ۱۸:۴۶  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أدانت وزارة الخارجية الإيرانية الهجمات الإرهابية أمس في العراق وافغانستان.
قاسمي: التأخير في القضاء على الإرهاب سينشره في جميع أنحاء العالمطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أعرب "بهرام قاسمي" المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية عن حزنه وأسفه جراء العمليات الانتحارية التي وقعت أمس في منطقة " الكرادة" بغداد في العراق ومدينة "كابل" في افغانستان والتي أسفرت عن مقتل وحرج العشرات من المواطنين الأبرياء في كلا البلدين. 

وذكر أنه هناك فكر واحد يسيطر على الجماعات الإرهابية – التكفيرية وهو استهداف استقرار وأمن دول المنطقة وبسبب صمت ولا مبالاة المجتمع الدولي تذهب كل يوم أرواح المئات من المواطنين الأبرياء هباءاً.

أضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أيضا أنه طالما المجتمع الدولي لا يملك إرادة وعزيمة لمعرفة جذور الإرهاب التكفيري – الوهابي وأنه لا يُخرس أفواه الدول الحامية للإرهاب ويجبرهم على قطع علاقاتهم بهم فأن أعمال العنف والإرهابية سوف يواصلونها، وسيشهد العالم آلام وجروح الأبرياء واللاجئين في هذه الدول.

وصرح أنه كل يوم تأخير في القضاء على هذا المرض الخبيث سوف يتسبب في انتشاره في كافة أنحاء العالم وخلق تحديات جادة وخطيرة وذلك الحين سيتأخر الوقت في علاجه.

وطالب قاسمي المجتمع الدولي عامة ومنظمة الأمم المتحدة خاصة أن تقوم بمهامها ووظائفها القانونية والدولية ورسالتها الإنسانية والأخلاقية في مكافحة واقعية وعملية لهذا التهديد الإرهابي ضد البشرية وأن يُنهي لا مبالته في غض النظر عن هذه الجرائم والدول التي تدعمها ما تبقى من وقت.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: