وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۳۸  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۷۲۰۵
تاریخ النشر:  ۱۵:۳۸  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
نصح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، الدول الاعضاء بالجامعة العربية، بالتخلي عن تقديم الدعم غير البناء للرياض، ومطالبة السعودية بالتخلي عن سياسة قمع وقتل الشعوب في سوريا والعراق واليمن والبحرين، وان توقف دعمها للجماعات الارهابية في المنطقة.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءوصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية في تصريح له اليوم الجمعة في معرض رده على بيان الاجتماع الوزاري للجامعة العربية، هذا البيان بانه يعبر عن التعصب غير ناضج استرضاء للآخرين مما يثير الدهشة.

وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنصح الجامعة العربية بالتفكير جيدا وصدق الحديث وان تفتح عينيها امام الحقائق، وان الدعم المتحيز والمتعصب وحتى الظالم لقادة ووزراء خارجية الجامعة العربية لبعض أعضاء الجامعة خلال السنوات الماضية، لن يقدم اي مساعدة في تسوية المشاكل والأزمات الراهنة بين دول المنطقة وبين اعضاء هذه الجامعة فحسب وانما سيتسبب بالتأكيد في وقوع المزيد من الاضطرابات وزعزعة الاستقرار والامن في المنطقة، وسيسمح للرياض بالتمادي بممارساتها الصلفة في قتل الناس الابرياء في عدد من الدول العربية في المنطقة.

واضاف قاسمي: اذا كانت هذه الجامعة ترغب صادقة في المساعدة على ارساء التعايش السلمي بين دول المنطقة وتمتلك ارادة جادة على ايجاد الوفاق وتعزيز حسن الجوار في المنطقة، فمن الضروري عليها الامتناع لمرة واحدة علي الأقل عن تقديم دعمها غير البناء للرياض، وان تطلب من السعودية بشكل قاطع، التوقف عن قتل وقمع الشعوب في سوريا والعراق واليمن والبحرين، وأن توقف دعمها للجماعات الإرهابية التي أنشأتها في المنطقة.

وحذر المتحدث باسم الخارجية الايرانية من ان استمرار التوجهات الحالية للجامعة العربية سيؤدي في فترة قصيرة الى ان تواجه الدول الاعضاء زعزعة الاستقرار التي تعمل الرياض على اشاعتها.

واكد قاسمي ان توقعات ذوي شهداء ومجروحي كارثة منى العام الماضي تكمن في كشف الحقيقة وتحمل حكومة الرياض المسؤولية تجاه هذا الحادث وعشرات الحوادث التي تقع سنويا اثناء اقامة مراسم الحج الابراهيمي.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: