وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۰۴  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۷۲۴۶
تاریخ النشر:  ۱۵:۰۴  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
صرح المساعد الخاص للقائد العام للقوات المسلحة أن سياسة إيران حيال أفعال السعودية متسامحة ومسالمة.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-صرح القائد اللواء سيد يحى رحيم صفوي المساعد الخاص للقائد العام للقوات المسلحة خلال لقائه بموظفي مكتب التعاون والتشاور لمكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي عُقد بمناسبة عيد الأضحى مشيراً إلى توتر الأجواء بين ايران والسعودية أن تعاملنا مع دول العالم الإسلامي مبنية على المعتقدات والاهتمام المشتركة وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تسعى لتواصل فعال وكفء مع الدول الإسلامية في سبيل التقارب.

وأضاف أن السعودية تنظر إلي إيران كمنافسة استراتيجية لها في منطقة الخليج الفارسي وأنها تسعى بالتعاون مع أمريكا والصهانية لايجاد التوتر في علاقاتها مع إيران. في حين أن هزائم السعودية المتكررة في العراق، سوريا واليمن تدل على سياسات الحكام السفيهة.

وذكر اللواء صفوي أن السعودية حولت الحج لمسألة سياسية ونتيجة لهذا تحول ءآمن مكان إلهي على وجه الأرض إلى مكان مضطرب غيرآمن للضيوف الرحمن ورأينا ذلك في موسم الحج العام الماضي.

وأضاف أنه علاوة على عدم اعتذارها لأسر الضحايا وحكوماتهم والشعوب الإسلامية، قد منعت الحجاج الإيرانيين من أداء فريضة الحج هذا العام.

وذكر أن السعودية كانت تدعم العراق مالياً خلال حربها على إيران وتسببت في استشهاد آلاف الإيرانيين وهذا الأمر لن يُمحى من ذاكرة الشعب الإيراني.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: