وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۵۹  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۷۳۹۰
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۹  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن مساعد الشؤون التنسيقية للاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد علي عبداللهي أن رد ايران على المعتدي اليوم سيكون اكثر تدميرا من ردها على صدام.
صرح عبداللهي في كلمته اليوم الاحد خلال مراسم العرض الصباحي للاركان العامة للقوات المسلحة الى ما حققته مرحلة الدفاع المقدس للشعب الايراني، وقال ان اول ثمار الدفاع المقدس هو انه برهن ان الشعب الذي يعتمد على قدراته بامكانه ان يقف على قدمه وان يواجه القوى الدولية عبر الاعتماد على قدراته الذاتية وعبر التفافه حول قائد واع وشجاع.

واضاف ان من الثمار الاخرى لمرحلة الدفاع المقدس انها ساهمت في تقوية وتعزيز الابتكار في الحرب وقد ادى ذلك الى تحقق انتصارات كثيرة في حرب غير متكافئة كان العدو فيها متفوقا من ناحية المعدات والامكانيات .

واوضح العميد عبداللهي ان مرحلة الدفاع المقدس برهنت ان النظام الاسلامي ومن خلال قوانينه وقراراته الاسلامية قادر على ادارة بلد كبير مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في ساحة الحرب مع كل الاعداء ومع الاستكبار العالمي .

واشار الى ان مرحلة الدفاع المقدس عرضت للعالم ثقة الشعب الايراني ومقاتليه بنفسه . كما انها ساهمت في اعداد قادة شجعان قد اختبرتهم الحروب على مدى ثماني سنوات من مرحلة الدفاع المقدس.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: