وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۴۱۰
تاریخ النشر:  ۱۱:۲۳  - الثلاثاء  ۲۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۶ 
وصف مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي الوضع الراهن في تنفيذ معاهدات نزع السلاح النووي "بالسيئ".
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أشار مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي أمس الاثنين خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الأسلحة النووية، الى ان الشعوب والحكومات قلقة جدا من خطر الاسلحة النووية الموجودة في ترسانة الدول النووية لان هذه الاسلحة من شأنها ان تقضي على الانسانية والحضارة الانسانية بشكل كامل.

واشار عراقجي الى 71 عاما من المطالبة بنزع السلاح النووي، قائلا: ان هذه المطالبة ليس لم تضعف مع مرور الزمن فحسب بل طرحت خلال السنوات الاخيرة بقوة وبأشكال مختلفة.

ووصف مساعد وزير الخارجية الايراني الاوضاع الراهنة في تنفيذ التزام نزع السلاح النووي "بالسيئة"، مشيرا الى عدد من الحقائق مثالا على ذلك في هذا الشأن.

وتابع: ان الدول التي تملك السلاح النووي تعارض اي فكرة او مقترح لبدء المفاوضات الدولية بشأن نزع السلاح النووي، في الوقت الذي تعهدت فيه وفقا لمعاهدة منع انتشار الاسلحة النووية في القيام بخطوات مؤثرة للقضاء التام على الاسلحة النووية.

واردف: ان بعض الدول النووية قد خصصت، في حركة تعتبر انتهاكا للالتزامات الدولية، ميزانيات ضخمة لتطوير جودة ترسانتها النووية وصناعة انواع جديدة من الاسلحة النووية

ودعا عراقجي الدول النووية الى الوفاء بتعهداتها والالتزام بنزع السلاح النووي، قائلا: يجب تغيير نظرة وفرضيات هؤلاء الذين يبحثون عن الامن من خلال الاحتفاظ باسلحة الدمار الشامل.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: