وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۴۱۸
تاریخ النشر:  ۱۸:۱۱  - الثلاثاء  ۲۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۶ 
إنتقد أمین المجلس الأعلی للأمن القومي الإیراني علي شمخاني، الدعم الأميركي السیاسي والعسكري الصارخ للجماعات الإرهابیة المختلفة مؤکدا أن استمرار المحادثات السوریة - السوریة هي الحل الوحید لانهاء الأزمة في سوریا.
شمخانی: استمرا محادثات السوریة-السوریة هی الحل الوحید لانهاء الأزمة فی سوریاطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أكد ممثل قائد الثورة الإسلامیة وأمین المجلس الأعلی للأمن القومي الإیراني علي شمخاني خلال لقائه رئیسة مجلس الشعب السوري هدیة عباس: أن إیران مستمرة في دعمها لسوریا بمختلف المجالات حتی تحقیق النصر علی الإرهاب.

وأشار شمخاني إلی الإنجازات والانتصارات الواسعة التي تحققت بفضل تعاون وتلاحم الحكومة والشعب السوریین في الصمود أمام الإرهابیین وداعمیهم، وشدد علی أن الإرادة الراسخة والقویة للشعب السوري سوف تقرر مستقبل هذا البلد، و أن مستقبل حلب وباقي المناطق السوریة سوف یتحدد فقط في ساحة المعركة مع التكفیریین.

وتطرق شمخاني إلی التعاطي المزدوج من قبل أميركا والغرب في مواجهة الإرهاب، وقال: علی أميركا وبعض الدول الأوروبیة أن تجیب علی هذا السؤال وهو: ماهو الرابط بین هزیمة الإرهابیین ومحاولة هذه الدول لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن؟

وانتقد الأدمیرال شمخاني، الدعم السیاسي والعسكري المكشوف والواضح من قبل أميركا لمختلف التنظیمات الإرهابیة، وقال: السبب الأهم لإخفاق المشاریع السیاسیة المختلفة والمبادرات الدبلوماسیة وحتی فرص وقف إطلاق النار، هو تنصل الغرب وحلفائه من القبول بالطبیعة الإرهابیة للعدید من التنظیمات المسلحة والمتطرفة وإیصال المساعدات لها.

وأكد شمخاني أن الحل الوحید لإنهاء الأزمة القائمة في سوریا، في استمرار المحادثات السوریة - السوریة للتوصل إلی مبادرات سیاسیة تتفق علیها جمیع الأحزاب السیاسیة و البرلمان السوري یحظی بدور هام بهذا الشأن.

انتهی/
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: