وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۵۸۴
تاریخ النشر:  ۱۵:۵۶  - الأربعاء  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۶ 
اعتبر قائد الثورة الاسلامیة موضوع العولمة و توصیة الولایات المتحدة و الاوروبیین الی ایران للالتحاق بالمجتمع العالمی مثالا بارزا لاعادة انتاج الثقافة التبعیة.
قائد الثورة یعتبر النخبة الشابة هدایا الهیة نفیسة للبلادطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- واعتبر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی خلای استقباله جمع غفیر من النخب و المواهب العلمیة فی البلاد النخبة الشابة هدایا ثمینة الهیة فی أیدی المسئولین مؤکدا دعمه القاطع للمجتمع العلمی و النخب فی البلاد.

وأضاف قائد الثورة أنه علی المسئولین أن یدعموا و یحافظوا علی هذه الهدایا الثمینة الالهیة و أن یحاولوا لمعرفة النخب و نموها.

وصرح سماحته أن النخب أیضا مسئولة عن هذه النعمة و علیها أن تشکرها من خلال استخدام هذه النعمة و الموهبة فی الاتجاه الصحیح.

وأکد آیة الله خامنئی أن السبب الرئیسی للتأکید علی ضرورة تثمین النخبة الشابة و دعمها هو تعزیز الاعتقاد بشعار "نحن نستطیع" فی المجتمع. 

واعتبر قائد الثورة أعوام الدفاع المقدس الثمانی و الحرب المفروضة مجالا باعثا علی الفخر و الاعتزاز لاظهار الثقة بالنفس و احترام الذات مضیفا رغم أن الحرب کانت حادثا مریرا جدا و صعبا جلبت الخسائر لکنها أثبتت للشباب الایرانی بأنه یمکن فی ظل التوکل علی الله و الاعتماد علی المواهب و القدرات الداخلیة التغلب علی العدو الذی تدعمه القوی العظمی.

وأکد آیة الله خامنئی رغم أن الثورة الاسلامیة أحیت روح "نحن نستطیع" فی مواجهة روح "التبعیة" و خلقت الثقة بالنفس المجتمع لكن الطرف الاخر وبمقتضى طبيعة الحروب العميقة التي تسمى اليوم الحرب الناعمة، بادر الى اعادة انتاج آفة ثقافة التبعية باشكال جديدة وجذابة على الظاهر.

واعتبر موضوع العولمة و توصیة الولایات المتحدة و الاوروبیین الی ایران للالتحاق بالمجتمع العالمی مثالا بارزا لاعادة انتاج الثقافة التبعیة مؤکدا معارضة الالتحاق لما یسمیه الغرب "المجتمع العالمی" لا یعنی معارضة العلاقات الخارجیة بل أنها تعنی المقاومة ضد الثقافة المفروضة من قبل القوی العظمی علی الاقتصاد و السیاسة و الامن فی البلاد.

انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: