وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۶۵۷
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۸  - السَّبْت  ۲۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۶ 
خلال لقائهما فی طهران
أکد الرئیس الایرانی خلال استقباله منسقة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوربی علی ضرورة التزام الطرف الآخر بتعهداته فی الاتفاق النووی.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- صرح الرئیس الایرانی حسن روحانی خلال استقباله منسقة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی فی طهران أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة التزمت بجمیع تعهداتها فی الاتفاق النووی و تنتظر أن تلتزم الطرف المقابل بجمیع عهوده بشکل تام.

وأشار روحانی الی أن ایران و الاتحاد الاوروبی ستعدان کشریکین عظیمین فی المجال الاقتصادی و التجاری فی المنطقة مضیفا أن الجمهوریة الاسلامیة تمتلک مصادرا غنیة للطاقة الامر الذی یمکن أن یوفر أمن الطاقة علی المدی الطویل و یتحول الی طریق ترانزیت الأمن بین شمال و شرق أسیا و الاوروبا مع الاستفادة من الطاقات فی مجال السکک الحدیدیة و النقل و الخطوط الجویة.

وأکد روحانی علی استعداد ایران للتعاون الشامل مع الاتحاد الاوروبی فی جمیع المجالات علی اساس المصالح المشترکة معربا عن أمله لتمکن الجانبین للاستفادة عن الفرص المتاحة فی سیاق تطویر العلاقات.

وأشار الی أن هناک فی المنطقة دول لم تجرب الدیموقراطیة و الانتخابات حتی الآن و یتشددون علی شعبهم باسم الدین و ینتهکون حقوق المواطن خاصة حقوق النساء.

وأوضح الرئیس روحانی أن أی دعم للارهاب یعطی الارهابیین أمل البقاء فی المنطقة و العالم قائلا ان لم یکن الاتحاد الاروبی مستعدا لتواجد العسکری لمحاربة الارهاب بأی دلیل کان، فإنه یستطیع أن یستخدم من قدرته السیاسیة للضغط علی رعاة الارهاب و قطع مساعداتها لهم.

واعتبر التصرفات الارهابیة فی سوریا و العراق خطرا کبیرا للعالم برمته مضیفا ان لم یحارب مع الارهاب فی المنطقة سوف نشاهد حکومات ارهابیة فیها و فی شمال افریقیا.

ووصفت موغرینی بدورها الاتفاق النووی عاملا اساسیا فی تطویر العلاقات الثنائیة قائلة أن الاتحاد الاوروبی یلتزم بتعهداتها فی الاتفاق و عازم علی توسیع التعاون الاقتصادی مع ایران علی اساس المصالح المشترکة.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: