وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۶۸۸
تاریخ النشر:  ۱۰:۳۷  - الثلاثاء  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
لدى استقباله رئيس البرلمان القبرصي؛
اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان رفع الحظر اتاح للبلدين ايران وقبرص آفاقا كبيرة لتعزيز التعاون المشترك؛ معربا عن اسفه لتجميد العلاقات الثنائية خلال فترة الحظر على ايران.

هاشمي رفسنجاني : زيارة المسؤول القبرصي لايران تشكل بادرة لترسيخ علاقات شاملةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-صرح هاشمي رفسنجاني خلال استقباله رئيس البرلمان القبرصي 'ديميتروس سيلوريس' أمس الاثنين، ان الجمهورية الاسلامية اعترفت بالحكومة القبرصية خلال الايام الاولى من استقلال هذا البلد.

وفيما اعرب عن ارتياحه لاكشاف النفط والغاز في قبرص، اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ان زيارة المسؤول القبرصي لايران تشكل بادرة لترسيخ علاقات شاملة وخاصة في مجالات النفط والغاز بين البلدين.

وفي جانب اخر من تصريحاته، تطرق هاشمي رفسنجاني الى توسيع نطاق الارهاب على صعيد المنطقة؛ مؤكدا انه رغم دحر الارهابيين من الاراضي التي يسيطرون عليها ولكن سيبقى خطر افكارهم المتطرفة يهدد العالم باسره.

وفي معرض رده على سؤال رئيس مجلس النواب القبرصي حول العلاقات بين ايران والسعودية، لفت رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى ان السعودية يديرها حاليا شباب مغامرون؛ وفي ظل استضافتها سنويا الملايين من المسلمين في مكة والمدينة يبنغي عليها ان تكف عن قتل الاطفال والنساء والمدنيين العزل في اليمن.

الى ذلك، اكد المسؤول القبرصي خلال اللقاء ، ان البلدين (ايران وقبرص) قادران على المساهمة في تعزيز السلام العالمي في ظل التطورات الدولية الراهنة.

وفيما اكد حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع ايران، قال سيلوريس ان التعاون بين ايران وقبرص لا يقتصر على هذين البلدين فحسب وانما بامكان قبرص ان تهيئ ارضيات تعاون ايران مع الاتحاد الاوربي وفي المقابل ايران قادرة على ان تكون جسرا للتعاون بين دول المنطقة وقبرص.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: