وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۶۹۰
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۳  - الثلاثاء  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
لدى استقباله السفيرة السويدية الجديدة لدى طهران
اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني تطوير العلاقات المصرفية بانه اساس في العلاقات الاقتصادية للبلدين وقال نامل ان نشهد في اقرب وقت ممكن تسهيل وتسريع عملية نمو العلاقات بين طهران وستوكهولم.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-عقب تسلمه اوراق اعتماد السفيرة السويدية الجديدة هلنا بايوكي سانغلاند اكد الرئيس روحاني على تطوير العلاقات بين طهران وستوكهولم على الأصعدة الاقتصادية والعلمية والثقافية وقال انه جرى في السنوات الاخيرة اتخاذ اجراءات ملائمة على صعيد تطوير مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين ومن الضروري مواصلة المساعي من اجل بلوغ النقطة المنشودة والعمل على توظيف جميع الطاقات لاسيما في حقلي الطاقة والصناعة.

واشار روحاني الى المواقف المعتدلة للسويد في القضايا الاقليمية والدولية وقال ان السويد قادرة على ممارسة دورها البناء على صعيد تعزيز العلاقات بين طهران والاتحاد الاوروبي.

واعتبر تطوير العلاقات المصرفية بانها لبنة اساسية في العلاقات الاقتصادية للبلدين وقال نامل ان نشهد في اقرب وقت ممكن تسهيل وتسريع عملية نمو العلاقات بين طهران وستوكهولم.

واعرب عن امله في ان يشهد البلدان تعاونا وتنسيقا اكبر مع بعضهما البعض في الازمات الاقليمية وصولا الى ارساء دعائم السلام والاستقرار في المنطقة .‏

واشار الرئيس روحاني الى القضايا الاقليمية وقال ان ايران تتطلع على صعيد التطورات والازمات الاقليمية الى مشاركة جميع البلدان في مكافحة الارهاب لان الارهاب لا يشكل خطرا للمنطقة فقط بل يمثل خطرا كبيرا لكل العالم .

بدورها قالت السفيرة السويدية ان بلادها تتطلع الى تعزيز العلاقات مع ايران وان مهمتها الاساسية تقوم على النهوض بمستوى العلاقات الثنائية.

واشارت الى رغبة البنوك والشركات السويدية للتعاون مع ايران وقالت انها باستطاعتها ان تؤكد ان الشركات والبنوك السويدية لديها نفس الرغبة الموجودة لدى الشركات والبنوك الايرانية للتعاون والنهوض بمستوى العلاقات .

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: