وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۶۹۳
تاریخ النشر:  ۱۲:۳۶  - الثلاثاء  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
خلال استقباله السفير الألباني الجديد بطهران
أكد الرئيس الايراني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية خاصة لتنمية التعاون مع دول البلقان بما فيها ألبانيا، وان العلاقات الودية الايجابية بين ايران ودول هذه المنطقة تصب في مصلحة شعوب المنطقتين.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أشار حسن روحاني خلال استقباله أمس الاثنين السفير الالباني الجديد غير المقيم في طهران، غنتي غاجلي، أشار الى ان ايران وألبانيا لديهما العديد من نقاط التقارب من الناحيتين الثقافية والعقائدية، قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب بتنمية العلاقات وايجاد تغيير ايجابي في علاقاتها الاقتصادية والثقافية والسياحية والعلمية مع ألبانيا.

ولفت روحاني الى ان هناك طاقات كبيرة في مختلف القطاعات التجارية والاقتصادية لدى البلدين يمكن الاستفادة منها في إطار تطوير التعاون، مؤكدا ضرورة التعريف بهذه القدرات والطاقات للمستثمرين والشركات الحكومية والاهلية لدى الجانبين.

ورأى الرئيس الايراني ان التواصل الفكري والتعاون والتشاور بين ايران وألبانيا في مجال القضايا المرتبطة بسلام المنطقة والعالم واستقرارهما يحظى بأهمية خاصة.

ولفت روحاني الى المشتركات الثقافية بين البلدين، وقال: ان تنمية التعاون مع دول منطقة البلقان بما فيها ألبانيا، يحظى دوما بأهمية خاصة بالنسبة لنا وان العلاقات الودية والايجابية بين ايران ودول هذه المنطقة يصب في مصلحة شعوب المنطقتين.

من جانبه، أعرب السفير الألباني الجديد غير المقيم، غنتي غاجلي، عن ارتياحه لتقديم اوراق اعتماده الى الرئيس الايراني، ووصف تنمية العلاقات الشاملة ورفع مستوى العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين بالهامة، مؤكدا انه ملتزم بهذا الهدف وسيبذل جهوده في هذا الاطار.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: