وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۷۰۴
تاریخ النشر:  ۱۰:۱۲  - الأربعاء  ۰۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
خلال استقباله وفد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني
صرح وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي ان العلاقات بين ايران والعراق اخذة بالتقدم في كافة المجالات وخاصة الاقتصادية منها.
وزير الداخلية: الجمهورية الاسلامية تساند مسلمي العالمطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-اكد رحماني فضلي خلال استقباله الرئيس التنفيذي للمكتب السياسي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني 'ملابختيار' أمس الثلاثاء بطهران، اكد علي اهمية الوحدة بين الشعوب الاسلامية في المنطقة لمواجهة الارهاب والتطرف؛ مضيفا ان الجمهورية الاسلامية تساند المسلمين في العالم انطلاقا من مبادئها العقائدية والثورية والانسانية.

واعرب وزير الداخلية عن امله بتعزيز الوحدة بين الحكومة والشعب العراقي واستتاب الامن والسلام الدائم في هذا البلد.

وقال رحماني فضلي ان وزارة الداخلية الايرانية اوعزت الي محافظي المحافظات الايرانية الحدودية بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع المحافظات الحدودية في دول الجوار بمافيها العراق .

وفي السياق نفسه، اصدر وزير الداخلية الايراني امرا الي مساعده لشؤون التنسيق الاقتصادي بتشكيل لجنة مشتركة في مستقبل قريب تختص بالقضايا الخاصة بمكافحة تهريب المخدرات وباقي التعاملات الحدودية بين الجانبين.

بدوره، اكد المسؤول الكردستاني وفي لقائه بوزير الداخلية الايراني، اكد علي تعزيز العلاقات بين اقليم كردستان العراق وايران؛ لافتا الي ان الاستقرار والتنمية الاقتصادية لدي الاسواق الاقليمية ستكون في مصلحة دول الجوار.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: