وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۷۲۳
تاریخ النشر:  ۱۸:۰۱  - السَّبْت  ۰۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
قال نائب الرئیس الایرانی أن الجمهوریة الاسلامیة لن تتخلی عن ترکیا فی مواجهة التهدیدات مؤکد أن ایران تفرق بین مواقف ترکیا و السعودیة.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أکد نائب الرئیس الایرانی اسحاق جهانغیری خلال لقائه مع وزیر اقتصاد ترکیا نهاد زیبکجی علی أن العلاقات الودیة و الحمیمة کانت موجودة بین الشعبین الایرانی و الترکی دائما مضیفا أنه یسرنا أن الانقلاب فی ترکیا کان فاشلا و ابتعد خطر کبیر من ترکیا و المنطقة.

وأضاف جهانغیری أن الجمهوریة الاسلامیة حکومة و شعبا أعلنت منذ اللحظة الاولی من الانقلاب وقوفها الی جانب حکومة ترکیا الشرعیة و أنه فی هذه اللحظات الصعبة تعرف الاصدقاء و الأعداء.

وشدد نائب رئیس الجمهوریة أنه من الممکن أن یکون خلاف فی بعض القضایا فی المنطقة بین ایران و ترکیا لکن هذا الخلاف لن یؤدی الی أن تتخلی ایران عن ترکیا فی مواجهة التهدیدات الاقلیمیة و أسباب عدم الاستقرار.

وأشار اسحاق جهانغیری الی مواقف ترکیا الأخیرة مشددا أن الجمهوریة الاسلامیة لاترغب أن تتخذ ترکیا تجاه بغداد و الشیعة و ایران نفس المواقف التی تتخذها السعودیة؛ أن الریاض تدعم الارهابیین و داعش و أننا نفرق بین مواقف الریاض و أنقرة حتی الآن.

انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: