وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۷۷۵
تاریخ النشر:  ۱۳:۴۵  - الخميس  ۱۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي للشؤون الدولية ان الأزمات التي تواجهها المنطقة تؤدي الي تضعيف الأمة الاسلامية مؤكدا أن سياسة الكيان الصهيوني ترتكز علي اساس تقويض المسلمين واثارة الخلافات بين الطوائف الاسلامية.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أكد حسين امير عبد اللهيان لدي لقائه أمس الأربعاء خالد القدومي رئيس مكتب حركة المقاومة الاسلامية حماس في طهران، استمرار الجمهورية الاسلامية في دعم حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم. 

وشدد علي أن ايران تدعم أي خطوة تؤدي الي منح الفلسطينيين حقوقهم والدفاع عن الأخوة الفلسطينيين من السياسات المبدئية والدائمة للجمهورية الاسلامية.

وقال انه يتعين علي الدول الاسلامية في المنطقة ان تتحد فيما بينها وتتحاور من أجل تبديد سوء الفهم، وتحبط مؤامرات الاعداء المشؤومة.

واعتبر ان نمو وتفشي الجماعات الارهابية في المنطقة يدخل في اطار السياسة الأميركية والصهيونية، وشدد علي أن القضية الفلسطينية هي القضية الأولي في العالم الاسلامي، ولا ينبغي السماح بابتعاد اذهان المسلمين عن هذه القضية نتيجة الازمات الحالية. 

من جانبه اشاد القدومي بالدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانيه حكومه وشعبا للشعب الفلسطني المظلوم، وقال، ان الجمهورية الاسلامية برهنت بشكل عملي بأنها تدعم الأحرار والمظلومين في العالم وخاصة الشعب الفلسطيني المظلوم.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: