وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۷۹۶
تاریخ النشر:  ۱۰:۴۶  - الاثنين  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
لدى استقباله رئيس البرلمان المجري
اشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى الظروف الاقليمية والدولية الراهنة، واصفا دور الاتحاد الاوروبي بالمهم، ومؤكدا ان بامكان هذا الاتحاد ان يلعب دورا اكثر فاعلية في القضايا الاقليمية والدولية.

ظريف: على الاتحاد الاوروبي ان يلعب دورا اكثر فاعلية في القضايا الاقليميةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-ولدى استقباله رئيس البرلمان المجري لازلو كوفر أمس الاحد اكد ظريف اهمية السياسة المتوازنة للمجر حيال القضايا الاقليمية والدولية. 

واشار الى الى زيارة رئيس الوزراء المجري لايران برفقة وفد اقتصادي كبير، مؤكدا تقارب وجهات نظر البلدين ازاء اكثر القضايا، معتبرا زيارة رئيس الوزراء ورئيس البرلمان المجريين لطهران دليلا على تقدم العلاقات الثنائية .

واوضح ان زيارة رئيس الوزراء المجري لطهران اسفرت عن ابرام اتفاقيات متميزة، معربا عن امله في ان تقود متابعتها وتنفيذها الى ارساء دعائم تعزيز العلاقات بين البلدين.

واشار ظريف الى المجالات المختلفة للتعاون بين البلدين في الحقول السياسية والاقتصادية والعلمية والتقنية والبرلمانية والتواصل بين شعبي البلدين، وقال ان جعل هذا التعاون اكثر فائدة رهن بتوفير الارضيات والتسهيلات اللازمة لاسيما في الحقل المصرفي ومنح تاشيرات الدخول الامر الذي يحتاج للتشاور والتعاون بين الجانبين .

ووصف دور الاتحاد الاوروبي في ظل الظروف الراهنة للمنطقة والعالم بالمهم جدا وقال: اننا نتطلع الى تطوير علاقاتنا وتعاوننا مع الاتحاد الاوروبي. وان بامكان الاتحاد الاوروبي ان يمارس دورا اكثر فاعلية في القضايا الاقليمية والدولية وعليه ان يقدم مبادرة في هذا المجال لان سياسة الصبر والانتظار لا جدوى منها لتسوية القضايا العالمية .

بدوره دعا الضيف المجري ظريف لزيارة بودابست وقال ان زيارته لطهران حققت اهدافها .

واكد بالقول، اننا نعتبر ايران حليفا استراتيجيا ونحن على استعداد لتعزيز وتطوير العلاقات معها باعتبارها بلدا كبيرا.

واشار الى الاتفاق النووي بين ايران والدول الست، وقال نحن مسرورون جدا من الاتفاق الحاصل بينكم وبين القوى العالمية ونعتبر انه يخدم الجميع  ونرى انه ليس هناك اي عقبة امام تنفيذه وكما ان ايران التزمت بجميع تعهداتها في هذا المجال فعلى باقي الاطراف الالتزام بتعهداتها.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: