وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۸۱۹
تاریخ النشر:  ۱۱:۵۴  - الخميس  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
استقبل حسين جابري انصاري مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية، وكيل وزير الخارجية الزيمبابوي "جوي بيمها" في طهران أمس الاربعاء.

جابري انصاري: زيمبابوي تحظى بأهمية بالغة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانيةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-حيث اكد مساعد وزير الخارجية الايراني على الارتقاء بمستوى العلاقات ومجالات التعاون السياسي والدولي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وزيمبابوي ، وقال : ان زيمبابوي باعتبارها دول مستقلة تحظى بألاهمية بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وانتقد جابري انصاري ، استغلال موضوع حقوق الانسان كأداة ، ووصف تحركات السعودية والكيان الصهيوني اللذين يعتبران من اكبر منتهكي حقوق الانسان فيما يتعلق بالقرارات حول حقوق الانسان بانها مثيرة للسخرية ، واضاف : ان اكثر من مليوني فلسطيني يعيشون في قطاع غزة في اقسى الظروف تحت الحصار المفروض من قبل الكيان الصهيوني، الذي اقيم على اساس انتهاكه لوجود شعب آخر ، وفي العقود الماضية واصل استخدام ارهاب الدولة وانتهك الحقوق الاساسية للشعب الفلسطيني، وفي اليمن فان شعبه يواجه منذ اكثر من عام ونصف العام مجازر جماعية وكارثة انسانية صامتة بسبب الهجوم العسكري السعودي ، وبالرغم من هذه الحقائق الواضحة ، فان السعودية والكيان الصهيوني يتحدثان عن حقوق الانسان.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: