وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۸۵۳
تاریخ النشر:  ۱۷:۵۲  - السَّبْت  ۲۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۶ 
قدم آیة الله خامنئی تعازیه بوفاة و استشهاد عدد من المواطنین اثر حادث اصطدام القطار و التفجیر الارهابی مؤكدا على ضرورة وضع الحل الجذري لهذه القضايا على سلم اولويات المسؤولين.
قائد الثورة یعزی بوفاة و استشهاد عدد من المواطنین اثر حادث اصطدام القطار و التفجیر الارهابیطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- قدم قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي التعازي باستشهاد عدد من زوار سيد الشهداء (ع) في العراق ومقتل عدد اخر من المواطنين في حادث اصطدام قطارين في شمال شرق ايران مؤكدا على ضرورة وضع الحل الجذري لهذه القضايا على سلم اولويات المسؤولين.

وجاء في البيان الذي وجهه القائد في هذا المجال 'لقد فجعت كسائر المواطنين وذوي القتلى والشهداء بخبر الحادث الارهابي الذي ادى الى استشهاد العشرات من الزوار الايرانيين وغير الايرانيين في العراق وكذلك حادث اصطدام قطارين والذي اسفر عن مقتل عدد من المسافرين وزوار الامام الرضا (ع)'.

وقال القائد في بيانه، ان الجماعات الارهابية التكفيرية التي استولى عليها اليأس والاحباط بسبب المسيرات المليونية لاربعين الامام الحسين (ع)، قامت بهذا العمل الجبان الذي كشف عن وجهها الخبيث للعالم اجمع وان مثل هذه الحوادث المفجعة باتت تتكرر على يد شرذمة الارهابيين في بعض المناطق في العالم بما فيها نيجيريا وباكستان وافغانستان وان تكرار مثل هذه الحوادث يذكر جميع المسلمين بخطر التيارات التكفيرية والحكومات الداعمة لها.

واكد قائد الثورة ان حادث اصطدام القطارين الناجم عن قصور او تقصير او عدم كفاءة بعض المسؤولين، افجع العديد من العوائل داعيا المسؤولين والمعنيين بأن لا يمروا مرور الكرام من امام هذه الحوادث المؤلمة وان يضعوا الحلول الجذرية لذلك على سلم اولوياتهم ويبذلوا كل جهدهم لمعالجة المصابين ونقل جثامين الضحايا والتخفيف من آلام ذوي الضحايا.


انتهی/
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: