وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۲۶  - الأَحَد  ۲۰  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۸۳۴۱
تاریخ النشر:  ۱۵:۴۲  - الثلاثاء  ۰۳  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
اعتبر مندوب الأمم المتحدة في طهران 'غري لويس' ان مشروع توفير الأمن للنساء يشير الي ان المسؤولين الايرانيين يولون أهمية لحقوق المرأة؛ وشدد علي أن الحكومة الايرانية تسعي الي الغاء العنف ضد النساء من خلال تقديمها لهذا المشروع.
مسؤول أممي : ايران تسعي الي الغاء العنف ضد المرأةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءواشار لويس خلال كلمته في ملتقي 'ازالة العنف ضد المرأة' المنعقد اليوم الثلاثاء في جامعة بهشتي بطهران، اشار الي أن العنف ضد النساء ظاهرة عالمية وهناك الكثير من أحداث العنف ضد المرأة تقع في البلدان المتطورة سواء لدي الفرق الرياضية أو الجامعات؛ الامر الذي اثار استياء النساء والفتيات في ايران.

واعتبر المسؤول الاممي أن مشروع القرار الذي يتم البتّ فيه حاليا يشكل خطوة هامة، غير أن سنّ القوانين وحده لا يكفي .

وشدد لويس علي أن العنف بشتي انواعه لا يمكن تقييده في حدود جغرافية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية وانما النساء والفتيات يعانين منه في ارجاء العالم.

ونوه الي أن كل امرأة من بين 3 نساء في العالم تعرضت في مرحلة من حياتها الي عنف جنسي وجسدي؛ بمافيه الاغتصاب والتحرش والايذاء الجنسي سواء في المنزل او في مكان العمل.

وتطرق مندوب الامم المتحدة في طهران، الي نماذج الاغتصاب التي تعرضت لها النساء خلال العام 2014 ؛ مشيرا الي اختطاف الفتيات في نيجيريا علي يد بوكو حرام وعمليات الاغتصاب والاستعباد التي تعرضت له النساء علي يد داعش في العراق.

ولفت لويس الي أن الكثير من النساء اللاتي يتعرضن الي الايذاء والعنف لا يتقدمن بشكاوي، وبالتالي لا أحد يسمع ويري ما يجري لهن.

المصدر: ارنا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: