وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۷  - الاثنين  ۲۱  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۸۳۹۷
تاریخ النشر:  ۱۴:۰۱  - الخميس  ۰۵  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
تطرق أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الي انتشار التكفيريين في المنطقة، واصفا التكفيريين بأنهم أعقد وأعظم فتنة صنعها الأعداء في المنطقة.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وأوضح محسن رضائي في مراسم تكريم شهداء اعلام حرس الثورة الاسلامية اليوم الخميس في مدينة كرمانشاه (غرب)، أن هؤلاء التكفيريين، يرددون شعار 'الله اكبر' كما نردد نحن، ولكنهم يسعون الي انقضاض المسلم علي أخيه المسلم.

وشدد علي أن الحرب الحالية حرب ثقافية وان الاعداء لا يخشون من السلاح الذي تمتلكه ايران وانما يخشون من هتافات 'الله أكبر' التي يطلقها الايرانيون من أعماق قلوبهم.

وقال، ان العالم الاسلامي يشهد اليوم نزاع الاسلام ضد الاسلام والقرآن ضد القرآن والمسلم ضد المسلم، ولكن بفضل الله جل وعلا فان التكفيريين يلفظون أنفاسهم الأخيرة، وسنشهد قريبا الوحدة تنتشر في كافة أصقاع العالم الاسلامي.

كما تطرق الي الكيان الصهيوني واشار الي أن هذا الكيان احتل الاراضي لسبعين عاما، واليوم يسعي الي الحصول علي شرعية احتلاله عبر مكانته الاعلامية الواسعة، ويتم تداول الحديث اليوم عن اقامة دولتين في الاراضي المحتلة ولكن ان حدث هذا فان النظام العالمي كله سيختل، لأن الجميع يريد ان تكون له دولة.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: