وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۸۴۴۴
تاریخ النشر:  ۱۴:۳۷  - الأَحَد  ۰۸  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
خلال خلال إستقباله الوفد البرلماني الإيراني؛
أكد الرئيس اللبناني ميشيل عون ضرورة حل الأزمة السورية بالسبل السياسية معرباً عن أمله بأن تسهم الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية.
الرئيس اللبناني: ندعو إلي حل الأزمة السورية بالسبل السياسية طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءأكد الرئيس اللبناني ميشيل عون ضرورة حل الأزمة السورية بالسبل السياسية معرباً عن أمله بأن تسهم الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية في إيجاد حل لإنهاء معاناة اللاجئين السوريين.

وخلال إستقباله الوفد البرلماني الايراني برئاسة رئيس لجنة الأمن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي علاء الدين بروجردي اليوم السبت قي قصر بعبدا ببيروت قال الرئيس عون إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ نصف عدد سكان لبنان مشيرا إلي تبعات ذلك علي الإقتصاد والأمن في لبنان.

وشدد علي اهمية العمل المشترك لمواجهة الارهاب، لافتا الي ما حققه لبنان من نتائج بفعل العمليات الاستباقية التي تقوم بها القوي العسكرية والامنية اللبنانية.

وحمّل الرئيس عون بروجردي تحياته الي الرئيس روحاني مشدداً علي ان الاوضاع عادت الي طبيعتها في لبنان بعد الانتخابات الرئاسية وان التوافق بين اللبنانيين سوف يؤدي الي مزيد من الازدهار والطمأنينة لاسيما وان لغة الحوار السائدة تهدف الي تقريب وجهات النظر في المواضيع المطروحة.

من جانبه نقل بروجردي الي الرئيس عون تحيات الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ورغبتهما في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في وجوهها كافة ولا سيما العلاقات الاقتصادية خصوصا بعد انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية والتوافق الواسع الذي اظهرته القيادات اللبنانية حيال ذلك.

وعرض الموقف الايراني من التطورات الاقليمية عموما والوضع في سوريا خصوصا، والجهود المبذولة لتحقيق حل سياسي للازمة السورية يقوم علي الحوار بين الاطراف السوريه.

واعرب عن امله في ان تؤدي المفاوضات المرتقبة في استانة الي التوصل الي الحل السياسي المنشود.

المصدر: ارنا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: