وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۰۷  - السَّبْت  ۱۹  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۸۵۹۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۳۳  - الخميس  ۱۲  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
اعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري ان الصراع في سوريا لن ينتهي في ظل وجود تنظيمات إرهابية استطاعت النفاذ إلى الساحة السورية.

الخارجية المصرية: لن ينتهي الصراع في سوريا في ظل وجود تنظيمات إرهابيةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-حيث ذكر الوزير سامح شكري في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية ان الجماعات الارهابية ستظل تعمل على زعزعة استقرار سوريا إذا لم يعمل المجتمع الدولي بجدية للقضاء عليها.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن مصر لن تنخرط في أي صراع عسكري في سوريا، مشددا على أنه لا سبيل لإنهاء الأزمة السورية إلا عبر المسار السياسي مشيرا الى انه لابد أن يقر المجتمع الدولي بأن الصراع العسكري ليس السبيل لحل الأزمة في سورية، ولن ينتهي هذا الصراع في ظل وجود تنظيمات إرهابية استطاعت النفاذ إلى الساحة السورية وستظل تعمل على زعزعة استقرار سورية إذا لم تكن هناك مصداقية في جهود المجتمع الدولي المبذولة للقضاء عليها بشكل كامل”.

وأكد شكري أن مصر دائما ما تعد "الجائزة الكبرى” بالنسبة للتنظيمات المتطرفة والإرهابية، "بعدما لفظ المجتمع المصري التوجه الخاص بالتنظيمات الإرهابية مثل الإخوان المسلمين ورفض التعاطف مع هذا الفكر المتطرف”.

وأضاف أن "مصر والشعب المصري دائما مستهدف من قبل التنظيمات الإرهابية لمحاولة تغيير مساره، وهذا لن يحدث.. مصر دائما ما كانت منارة للفكر والحضارة في الشرق الأوسط، وهو ما يسعى الإرهابيون للقضاء عليه، وهو هدف غير وارد أن يتحقق، لأن مثل هذه التنظيمات لا يمكنها تطويع شعب بإمكانيات وقدرات مصر”.

وأضاف الوزير في المقابلة: "مصر تحارب الإرهاب دفاعا عن العالم وعن الأمن والاستقرار في محيطنا المتوسطي وعلى الساحة الدولية. نتعاون مع شركائنا على المستوى الدولي مع ألمانيا وغيرها من دول الاتحاد الأوروبي للقضاء على هذه الظاهرة”.

المصدر/ المصري اليوم

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: