وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۴۳  - الأربعاء  ۱۶  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۸۶۴۲
تاریخ النشر:  ۱۵:۵۳  - السَّبْت  ۱۴  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
اختفى واحد من أصل اثنين من ميكروفونات منبر البرلمان التركي بعد العراك العنيف الذي نشب بين النواب خلال المناقشات التي جرت حول التعديلات الدستورية في 11 كانون الثاني.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وذكرت التقارير أن قيمة الميكروفون المفقود تبلغ 15 ألف يورو، وكان موضوعا على المنبر الذي لحقت به أضرار أثناء المشاجرة بين النواب التي وصلت إلى حد التشابك بالأيدي.

وتمت صيانة المنبر الذي يزن 250 كلغ وإعادة تجميعه في مكانه بتاريخ 12 كانون الثاني، إلا أن فريق الصيانة اضطر لوضع ميكروفون قديم عوضا عن الميكروفون المفقود.

ويعتقد أن الميكروفون استخدم من قبل أحد النواب أثناء المشاجرة "كسلاح" لضرب النواب المعارضين له.

يذكر أن أحد النواب أصيب بكسر في أنفه فضلا عن الأضرار المادية التي لحقت بالأثاث خلال العراك الذي نشب بين نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، وممثلي حزب الشعب الجمهوري المعارض في أثناء التصويت على المواد الثالثة والرابعة والخامسة من أصل حزمة التعديلات.

(السومرية نيوز)
 
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: