وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۳۳  - الأربعاء  ۱۶  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۸۷۱۹
تاریخ النشر:  ۱۴:۲۸  - الثلاثاء  ۱۷  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
أكد رئيس الوزراء السوري عماد خميس علي ضرورة استمرار المحادثات مع المسؤولين الايرانيين.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أكد رئيس الوزراء السوري عماد خميس علي ضرورة استمرار المحادثات مع المسؤولين الايرانيين وقال : الحقيقة هي ان ايران وسورية في خندق واحد لمواجهة الارهاب وهذه النقطة المشتركة يجب ان تكون نموذجا للجميع.

وثمن رئيس الوزراء السوري في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في طهران مع النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، الدور الكبير للجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة الارهاب ودعم الشعب والحكومة في سوريا علي جميع الاصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية.

واضاف خميس ان الحرب الحالية في سورية الحقت دمارا شاملا بهذا البلد، كما تحققت انتصارات، وهذه الانتصارات مدينة لتضحيات وصمود الشعب السوري وجيشه علی مدي 6 سنوات.

وقال : كما اننا مدينيون لدعم وحماية الجمهورية الاسلامية الايرانية الواسعة لسورية ونأمل بتحقيق المزيد من الانتصارات في مختلف المجالات في ظل التعاون الشامل بين البلدين.

وأوضح المهندس خميس في جانب اخر من تصريحاته عقب توقيع العقود مع الجانب الايراني، ان هذه العقود التي تم توقيعها اليوم والعقد السادس المتعلق باستثمار أحد الموانئء السورية تشكل نواة لكتلة كبيرة من التعاون المشترك بين البلدين في مجال التعاون الصناعي والاستثمارات واستثمار الشركات الإيرانية في سورية وإنشاء المصانع وإعادة الاعمار.

وبين المهندس خميس أن الجانبين اتفقا علي وضع رؤءية تطويرية جدية انطلاقا من الواقع الحالي والتحديات وأيضا من الرغبة المتبادلة بين الجانبين في تطوير العلاقات الاقتصادية موضحا أنه تم الاتفاق علي تفعيل اللجان المشتركة وأن تبدأ من اليوم وتستمر اللقاءات بشكل دائم لمناقشة الواقع وتطوير العلاقة الاقتصادية بين البلدين.

ولفت المهندس خميس الي أن المناقشات والمباحثات الاقتصادية مع الجانب الإيراني كانت بناءة وجيدة موضحا أن الوفد السوري نقل الي الجانب الإيراني رؤية الحكومة السورية لعناوين التعاون للفترة المستقبلية في كل المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والخدمية وذلك بما يحقق الفائدة للبلدين الشقيقين.

و يرافق رئيس مجلس الوزراء السوري وفد حكومي يضم وزراء الزراعة والصناعة والاقتصاد والتجارة الخارجية والنفط والثروة المعدنية والاتصالات والتقانة والامين العام لرئاسة مجلس الوزراء ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وحاكم مصرف سورية المركزي ومدير مكتب تسويق النفط .

وفي وقت سابق بحث المهندس خميس مع جهانغيري سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والانتاجية.

كما جرت مباحثات بين الوفدين السوري والإيراني برئاسة المهندس خميس و جهانغيري.
وحضر المباحثات نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والسفير السوري في طهران عدنان محمود.

المصدر: ارنا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: