وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۳۸  - الثلاثاء  ۲۲  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۹۰۰۵
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۹  - السَّبْت  ۲۸  ینایر‬  ۲۰۱۷ 
قالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية يوم الجمعة إن روسيا تأمل أن يكون تعاونها مع تركيا وإيران بشأن الأزمة السورية طويل الأمد.

روسيا تأمل في تعاون ممتد مع تركيا وإيران بشأن سورياطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي لها في موسكو: "نحن نرى أن هذا التعاون بناء ويبدو أنه طويل الأمد، لأننا نفهم جيدا أن التسوية السورية هي مسألة مطولة وتحتاج لتوحيد جهود كافة الدول المشاركة فيها…".

ورداً على ما يقال بأن روسيا تحاول فرض دستور على سوريا، قالت زاخاروفا: "نحن لا نتفق مع هذه التقييمات، لأنها، من حيث المبدأ، لا تتطابق مع الواقع وتشوه الصورة العامة. روسيا لا تسعى لأن تفرض على السوريين، لا شروط التسوية، ولا القانون الأساسي الجديد للبلاد. من المهم جداً أن تكون هذه هي نقطة انطلاق، من حيث المبدأ، في المناقشات".

كما أشارت زاخاروفا إلى أن موسكو تعول على أن العمل على مشروع الدستور السوري لن يكون ذريعة لإبطاء التسوية السياسية للأزمة السورية.

وقالت زاخاروفا: "لا نريد أن يتحول العمل على وضع دستور جديد لسوريا إلى خطابات لا نهاية لها.. وإلى ساحة لإظهار الطموحات الشخصية وذريعة لإبطاء العملية السياسية".

وأضافت أن إمكانيات أستانا تم تفعيلها في يناير/كانون الثاني عام 2017 كمنصة للاتصالات والاتفاقيات، إلا أن هذه الساحة ليست بديلا، كما قلنا مرارا، للمفاوضات حول التسوية السورية في جنيف".

المصدر/ روسيا اليوم
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: