وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۱۳۸
تاریخ النشر:  ۱۶:۲۳  - الأربعاء  ۰۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
أكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون الاوروبية والاميركية، مجيد تخت روانجي، ان القضية الصاروخية لايران لا تتعارض اطلاقا مع القرار الاممي 2231.
تخت روانجي: القضية الصاروخية لا تتعارض مع القرار الامميطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون الاوروبية والاميركية، مجيد تخت روانجي، ان القضية الصاروخية لايران لا تتعارض اطلاقا مع القرار الاممي 2231.

وقال تخت روانجي في تصريح له عقب حضوره الاجتماع الخاص الذي عقدته لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم الاربعاء، لدراسة قضية القرارات الاخيرة الصادرة عن الرئيس الاميركي، دونالد ترامب: لقد بحثنا مختلف القضايا في هذا الاجتماع ومنها قضية الاختبار الصاروخي الذي ورد في الاعلام.

واضاف، ان جميع الزملاء في اللجنة وخارجها اكدوا باننا لا ناخذ الاذن من احد في القضايا الدفاعية، ونقوم بكل ما يلزم، بناء على حاجات البلاد.

واكد مساعد الخارجية الايرانية ان القضية الصاروخية لا تتعارض اطلاقا مع القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي واضاف: ان صواريخنا لم تصمم لنقل الرؤوس النووية وهو ما جاء مرارا سواء في مواقفنا الخطية الموجودة في وثائق مجلس الامن الدولي او في مواقفنا الشفهية التي اكدنا عليها مرارا.

واضاف: لقد بحثنا كذلك حول مرسوم ترامب بالغاء تاشيرات الدخول (لمواطني عدد من الدول منها ايران الى الولايات المتحدة) وتم اعتبار هذا الامر اجراء تمييزيا ضد الدول الاسلامية من ضمنهم مواطني بلادنا.

وحول الخطوة العملية الواجب اتخاذها ازاء مرسوم ترامب قال، انه مثلما جاء في بيان وزارة الخارجية سنقوم باصدار تاشيرات الدخول على اساس الرد بالمثل وتم اتخاذ آلية في وزارة الخارجية تتابع هذه القضية.


المصدر: العالم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: