وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۲۱۶
تاریخ النشر:  ۱۴:۱۵  - الاثنين  ۰۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
أعلن المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي أن الجمهوریة الإسلامية الإيرانية مازالت تدافع عن وحدة الأراضي والسیادة السوریة کما أنها تدعم إحلال السلم والإستقرار في هذا البلد.
الخارجیة:لایحق لأی أحد أن یتحدث عن الملف الدفاعی الإیرانیطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أعلن المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي أن الجمهوریة الإسلامية الإيرانية مازالت تدافع عن وحدة الأراضي والسیادة السوریة کما أنها تدعم إحلال السلم والإستقرار في هذا البلد.

وفیما یتعلق بموعد إجتماع جنیف قال انه مازال هناک بعض الوقت ولایمکننی أن أتوقع بشکل محدد أن الإجتماع کیف سیکون وفي أي ظروف سینعقد مضیفا أنه: لننتظر عقد الإجتماع ونظرا للظروف التي نشهد سنقرر کیف نعمل في جنیف .

وأشار إلی الأوضاع التي تشهدها سوریا مؤکدا علی أن الشعب السوري هو الذي یقرر مصیر بلاده في نهایة المطاف.وتابع :نحن نواصل الدفاع عن وحدة الأراضي والسیادة السوریة وفي النهایة  ما نرید لسوریا في المنطقة هو تکریس السلام والإستقرار والأمن وتحقیق مطالب شعبها .

وفی شأن التصریحات الأخیرة لدونالد ترامب حول إیران أکد علی أننا لانحتاج إلی اختباره وطهران تعرف الحکومة الامریکیة الجدیدة والحکومات السابقة مشددا علی أن الخطوات التی تتخذها إیران تأتی فی إطار الحفاظ علی مصالحها وهذا هو حق مشروع لها ولایحق لأی أحد أن یتحدث فی هذا الشأن.

وشدد علی أننا لن نستخدم الموضوعات الدفاعیة والملف الصاروخی کآلیة بل نجری الامور بناء علی مصالحنا ولانرید أن نرسل رسالة إلی الادارة الأمریکیة عبر اختبار الصواریخ.

وفی شأن الخطوات الامریکیة الأخیرة حیال إیران أکد قاسمی علی أننا نعد لائحة الامریکیین والمنظمات الأمریکیة التی تدعم التکفیریین نظیر داعش إلی جانب الکیان الصهیونی وسننشرها قریبا.

وأکد علی أن مواقف رئیسة الوزراء البریطانیة خلال زیارتها إلی البحرین کانت مغلوطة وخاطئة.

کما صرح بأن إیران لم تقدم السلاح إلى اليمن وهذه الدولة ضحية حرب تتحمل السعودية مسؤوليتها.

وفیما یتعلق بتصریحات الرئیس السوداني عمر البشیر التي تشیر إلی إغلاق المراکز الثقافیة الإيرانية بزعم محاولته لنشر التشیع قائلا : نحن نرفض وجود أي تدخل من جانب إيران في السودان ولیست هناک لدینا علاقات مع هذا البلد ولاتوجد سفارة و ملحقیة ثقافیة لدینا هناک کما أنه قد تم تعطیلها من قبل السودان منذ فترات  .واعتبر قاسمي التصریحات التي أطلقت علی لسان الرئیس السوداني في هذا الشأن بأنها مرفوضة.

وقال قاسمي ردا علی سؤال بشأن إستمرار التوسع الإستیطاني من قبل الکیان الصهیوني ان مواقف إيران حول مقاومة الشعب الفلسطیني وتطلعاته واضحة  معتبرا هذا الإجراء بأنه عمل غیر أخلاقي وغیر مقبول تستنکره مختلف الدول والأوساط العالمیة.

المصدر: اسنا
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: