وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۲۴۲
تاریخ النشر:  ۱۰:۵۹  - الثلاثاء  ۰۷  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
اكد نائب القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي ، ان نطاق العدو الجيوسياسي في العالم الاسلامي آخذ بالتقلص ، لافتا الى ان ايران تحولت الى قوة اقليمية ذات تأثير على الصعيد العالمي.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وقال العميد سلامي في كلمة القاها أمس الاثنين في ملتقى "الادارة الجهادية" : ان القوى العالمية المعادية حشدت طاقاتها حاليا للحيلولة دون ان تصبح ايران احد اقطاب القدرة في العالم الجديد ، لكن الشعب الايراني سيواصل طريقه ليمتلك القوة.

واوضح ان المدير الجهادي لا يرى ابدا ان الطريق امامه مغلق ، مضيفا : ان المنطق المحوري للادارة الجهادية هو ان تنظر الى القوى من خلال النظرة العالمية الالهية.

وتابع نائب القائد العام للحرس الثوري : ان العدو لا يتعلم ابدا طريق سعادتنا او التغلب عليه ، وهذه حقيقة ، وندرك ان السبيل الوحيد لتحقيق تطورنا وأمننا ورفاهيتنا هو ان نمتلك القوة.

واردف يقول : ان جميع انحاء البلاد في الوقت الحاضر في حالة حرب مع العدو على الاصعدة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية ، ونريد ان ننقذ العالم الاسلامي من الهيمنة السياسية للاعداء.

واكد العميد سلامي ان النطاق الجيوسياسي للعدو في العالم السلامي آخذ بالتقلص ، وقال: ان الجهاد مستمر ولا نتمكن من توضيح التطور الهائل على الصعيد العسكري ، مؤكدا تحقيق معدل تغيير القدرة الدفاعية.

وتابع نائب القائد العام للحرس الثوري : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحولت اليوم الى قوة اقليمية ذات تأثير عالمي ، وجعلنا العدو المقتدر مرتبكا بفعل اجراءاتنا واستراتيجيتنا ونفوذنا.

واختتم سلامي قائلا : ان الفشل ليس خيارا بالنسبة لنا ، ونعتقد ان عدم النجاح يمهد الارضية لنجاح كبير آخر ، وان ايران ستكون في السنوات القادمة مهد حضارة رائعة في العالم.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: