وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۲۹۱
تاریخ النشر:  ۱۵:۳۵  - الأربعاء  ۰۸  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، النظام الاسلامي والاستقلال والسيادة الوطنية وادارة البلاد بارادة الشعب منجزات كبري للثورة الاسلامية، لافتا الي ان التقدم العلمي والثقافي العظيم والخدمات الاجتماعية للشعب من مكاسب النهضة الاسلامية.
الرئيس روحاني: الاستقلال والسيادة الوطنية من المنجزات الكبري للثورة الاسلاميةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءقدم الرئيس روحاني خلال ترؤسه اجتماع المجلس الاعلي للثورة الثقافية ، مساء الثلاثاء ، تهانيه بمناسبة عشرة الفجر ذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران، داعيا ابناء الشعب الايراني الي المشاركة الواسعة في المسيرات الجماهيرية التي ستنطلق يوم الجمعة بمناسبة ذكري انتصار الثورة ، وقال : من الضروري في الظروف العالمية الراهنة ، التمسك باهداف الثورة والوحدة ومواجهة مؤامرات الاعداء ، اكثر من أي وقت مضي.

واضاف : من دواعي الفخر انه خلال 38 عاما الماضية ، كان الشعب متواجدا في الساحة بنفس حماسة بداية الثورة ، ومن خلال الصمود والتضحيات في مسار تحقيق الاهداف ، دافع عن الثورة الاسلامية في مواجهة مختلف اشكال المؤامرات.

واكد رئيس المجلس الاعلي للثورة الثقافية ، ان الاستقلال والسيادة الوطنية وادارة البلاد بالارادة الشعب تعد من المكتسبات الكبري التي حققتها الثورة ، كما ان التقدم علي الاصعدة العلمية والثقافية والخدمات الاجتماعية للشعب تعد هي من ضمن منجزات النهضة الاسلامية.

واشار روحاني الي انه قبل الثورة الاسلامية كانت ايران تعمل كأداة لنظام الهيمنة العالمية بزعامة اميركا ، مضيفا : اليوم وبفضل الثورة الاسلامية اصبحت ايران دولة مقتدرة ومحترمة ومؤثرة في التطورات الاقليمية والدولية.

واشار رئيس الجمهورية في جانب آخر من حديثه الي استراتيجية اقصي قدر من الاستيعاب في السيرة العملية للامام الخميني (قدس) وتأكيد قائد الثورة الاسلامية باعتبارها ضمانة لديمومية الثورة الاسلامية في مواجهة الاعداء ، مشيرا الي البيعة التاريخية لكوادر القوة الجوية للجيش مع الامام الخميني (قدس) والتي قصمت ظهر نظام الشاه البائد.

المصدر: ایرنا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: