وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۳۴۳
تاریخ النشر:  ۱۵:۰۳  - السَّبْت  ۱۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
فی اجتماع مشترك بین المسؤولین الایرانیین والسویدیین
وصف رئیس الجمهوریة حسن روحانی، اجراءات الكیان الصهیونی فی المنطقة بالاستفزازیة، وقال: علي الجمیع ان یدرك ان سلوك وتصرفات الكیان الصهیونی، من الاسباب الرئیسیة وراء انعدام الأمن والتوتر فی منطقة الشرق الاوسط
روحانی: اجراءات الكیان الصهیونی استفزازیةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- واضاف الرئیس روحانی الیوم السبت فی الاجتماع المشترك الذی عقد بحضور كبار المسؤولین الایرانیین والسویدیین، ان طهران واستكهولم تتمعان بعلاقات تاریخیة وعریقة ایجابیة، وان زیارة رئیس وزراء السوید الي طهران تأتی فی وقت تنفیذ الاتفاق النووی وازالة الحظر، والظروف باتت ممهدة أكثر لتنمیة العلاقات الاقتصادیة بین البلدین و هذه الزیارة تشكل منعطفا فی العلاقات بین البلدین.

وصرح الرئیس الایرانی، ان الاتفاق النووی بین ایران والسدادسیة الدولیة، یكشف هذه الحقیقة ان ایران تتمیز بالشفافیة فی مجال القضایا الدولیة المهمة وأثبتت صدقیتها وسلمیة نشاطاتها النوویة .
واشار روحانی الي الطاقات الواسعة المتاحة لتطویر علاقات ایران مع السوید وقال ان بامكان ایران والسوید التعاون فی مجال أمن المحطات النوویة ومعدات الأمان للمحطات وكذلك ادارة النفایات، نظرا لخبرات السوید فی هذه المجالات.

وصرح الرئیس روحانی ان التعاون بین ایران والسوید فی مختلف المجالات بمافیها صناعة الادویة والمعدات الطبیة والصناعة والتقنیات الحدیثة والنقل والبیئة والطاقات المتجددة والمناجم وتقنیة المعلومات، تشكل فرصا مهمة امام البلدین، وقال انه بامكان ایران والسوید التعاون الثنائی والمشترك فی كافة المجالات، وان ایران كونها مركزا اقلیمیا فی مجال الصناعة والتقنیات المختلفة، مستعدة وباستثمارات مشتركة لانتاج السلع المشتركة فی المنطقة والعالم.

كما أكد رئیس الجمهوریة علي ضرورة تطویر التعاون المصرفی والمالی وقال اننا بحاجة الي التنمیة وتسهیل العلاقات المصرفیة لتفعیل جمیع قدرات التعاون.

وصرح روحانی ان ایران واوروبا بامكانهما التعاون الشامل فی مجال الطاقة وبامكاننا فی مجال الترانزیت، تسهیل ممر الجنوب - شمال للسوید ، وربط شرق وشمال اوروبا ببحر عمان وشرق اسیا ، لذا بامكان البلدین المشاركة فی التنفیذ من حیث الترانزیت والاستثمارات والمشاریع الجدیدة. 

المصدر: ارنا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: