وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۴۰۲
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۲  - الاثنين  ۱۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
اكد السفير الايراني في باريس على آهني ان ايران لم تكن يوما داعية حرب وهي تؤمن بضرورة تعاون دول المنطقة وصولا الى اقرار السلام وان هذا التعاون يشمل السعودية ايضا فنحن ليست لدينا اية عداوة مع السعودية ونرى ان ايران والسعودية ذراعا المنطقة المهمان ويجب ان يتعاون لتسوية الازمات.
السفير الايراني في باريس: طهران لم تسع ابدا وراء الحربطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-جاء ذلك في حوار مع القناة الخامسة من التلفزيون الفرنسي التي سالتة الى اي مدى تريد ايران ان تدعم الرئيس السوري بشار الاسد  فقال اهني ان العلاقات الايرانية السورية علاقات خاصة واستراتيجية فهي وقفت الى جانبنا ابان عدوان صدام على ايران الى النهاية . فسوريا طلبت من ايران دعمها في مكافحة الارهاب .

وتابع اهني ان الرئيس الاسد هو رئيس منتخب من قبل الشعب ومادام الشعب يريد بقاءه في الحكم فان ايران ستواصل دعمها له لان الشعب يريده.

وسالت القناة اهني الا يكفي اراقة الدماء في سوريا فالى اي مدى ستستمر الازمة فرد اهني: على كل انها ماساة مؤلمة يواجهها الشعب السوري فهذه الجماعات الارهابية فرضت على الشعب السوري بدعم مالي وعسكري من بعض البلدان فماذا ينبغي ان نفعل فسوريا تواجه ازمة كبيرة وعلينا ان ندعم شعب هذا البلد .

وردا على سؤال حول ما اذا كانت ايران تدعم الاسد في حماية وحدة التراب السوري قال اهني حتما لان وحدة الارض السورية واستقلال سوريا موضوعان لهما الاولوية وان ايران تدعم ذلك بحزم .

وردا على سؤال حول ما اذا كانت ايران ترى ان وحدة التراب السوري اهم من السلام في هذا البلد قال اهني بالطبع ان السلام ايضا مهم ولكن السلام ووحدة التراب والاسقلال يجب ان تكون الى جنب بعضها البعض لكي يتمكن الشعب السوري من التخلص من الازمة وصولا الى الاستقرار .

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: