وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۴۱۴
تاریخ النشر:  ۱۵:۰۹  - الاثنين  ۱۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
أفاد مراسل العالم في العراق عن تعرض المراسلة الجزائرية سميرة مواقي دادي، الى رصاص قناص من تنظيم "داعش" الإرهابي في غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق.
 طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أوضح الحشد الشعبي في بيان على موقعه الرسمي، أن المراسلة المرافقة لفريق الإعلام الحربي، أصيبت برصاص قناص في الرأس أثناء تغطيتها للمعارك بالقرب من قضاء تلعفر غربي الموصل.
وتعمل مديرية الإعلام الحربي على التنسيق مع طيران الجيش لنقل الصحفية الجزائرية المصابة من المستشفى الميداني إلى بغداد‎.

من جهته صرح رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية، ورئيس مركز القرار السياسي العراقي، هادي جلو مرعي، لمراسلة "سبوتنيك"، أن الصحفية  تعرضت لإصابة بالرأس تحت الأذن في التاسعة صباح اليوم، وهي في حالة غيبوبة.

وذكر الحشد في موقعه الرسمي أيضا أن الصحفية سميرة مواقي وقفت مع العراق في حربه ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، وتلقت تهديدات من قبل زمر إرهابية كما منعت من الدخول إلى بلدها وفضلت البقاء في العراق للعمل مع إعلام الحشد الشعبي.   
وللصحفية الجزائرية شهرة واسعة في بلادها، بسبب تحقيقاتها التلفزيونية التي عرفت بالجريئة والخطيرة ومنها التي أنجزتها لقناة "الشروق الجزائرية"، وزارت العراق نحو أربع مرات لتغطية المعارك القائمة ضد تنظيم "داعش"، ولها رحلات هجرة غير شرعية إلى إسبانيا والمغرب وعليها حكما غيابا بالسجن في الرباط.

(العالم)
 

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: