وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۴۲۲
تاریخ النشر:  ۱۵:۴۹  - الاثنين  ۱۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
أكد مراسلنا وصول 37 جثة و 26 جريح أغلبهم عرب الجنسية سقطوا في معارك غرب تلعفر على يد قوات الحشد الشعبي، فضلاً عن أن عشرات الجثث مازالت في أرض المعركة لم يستطع داعش سحبهم.
  طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  قتل أكثر من 50 عنصراً من جماعة "داعش" الإرهابية بينهم القائد الميداني للهجوم و المدعو "أبو أنور" وعدد من مساعديه خلال المعارك.
وأكدت مصادرمن داخل قضاء تلعفر أن عناصر داعش تقوم بجمع بعض الأهالي لإرغامهم على التبرع بالدم لجرحاهم.
وتمكنت قوات الحشد الشعبي أمس الأحد من إحباط أكبر تعرض لجماعة داعش الإرهابية في قرية عين الحصان وخربة جحيش والشرايع الشمالية والجنوبية غرب مدينة تلعفر حيث استمرت الاشتباكات لأكثر من 6 ساعات حاول فيها عناصر داعش المحاصرين في تلعفر الهرب باتجاه البعاج لاسيما وأن هناك قيادات كبيرة من ضمن المهاجمين كانت تنوي الفرار نحو سوريا.
ورصدت استخبارات الحشد الشعبي نداءات العدو وهي تطلب المساعدة لكن لا توجد أي إجابة من قياداتهم.
وعلى صعيد متصل قامت كتيبة المتفجرات لقوات الحشد الشعبي/سرايا السلام بتفكيك وتفجير عدد من العبوات الناسفة التي زرعها عناصر تنظيم داعش الإجرامي أبان سيطرته على منطقة أم الطلايب شمالي منطقة الإسحاقي بمحافظة صلاح الدين العراقية.
وأوضح مصدر عسكري في قيادة قوات الحشد الشعبي أنه "وبشكل دقيق قامت كتيبة المتفجرات لسرايا السلام برفع عددٍ من العبوات الناسفة التي زرعها الدواعش في أراضي المدنيين بمدخل المرسلات في منطقة اُم الطلايب ضمن قاطع سبع الدجيل جنوب تكريت".

(العالم)
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: