وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۴۵۵
تاریخ النشر:  ۱۵:۲۰  - الثلاثاء  ۱۴  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
أعلنت كوريا الشمالية الثلاثاء رفضها لبيان مجلس الأمن بشأن إطلاقها صاروخاً وأكدت أن "جميع اختباراتها هي "إجراءات للدفاع عن النفس ولحماية شعبها".
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- قال هان تاي سونج السفير الجديد لكوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في جنيف أمام مؤتمر نزع السلاح إن "اختبارات الإطلاق المختلفة التي أجرتها كوريا الشمالية لبناء قدرات للدفاع عن النفس هي من دون استثناء إجراءات للدفاع عن النفس لحماية السيادة الوطنية وسلامة الشعب من التهديدات المباشرة من جانب قوى معادية".

وأضاف أنه "في هذا الصدد يرفض وفدي بقوة أحدث بيان لمجلس الأمن وجميع قرارات الأمم المتحدة ضد بلادي".

ودان مجلس الأمن الدولي بالإجماع التجربة الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية الأحد الماضي وأطلقت فيها صاروخاً بالستياً متوسط المدى قادراً على حمل رؤوس نووية، وهدد باتخاذ المزيد من "التدابير المهمة" بحق بيونغ يانغ.

ووافق جميع أعضاء مجلس الأمن، بمن فيهم الصين التي تعد الحليفة الأساسية لكوريا الشمالية، على مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة ووصفت فيه التجربة الصاروخية بأنها "تشكل انتهاكاً خطيراً" لقرارات الأمم المتحدة.

وكان مجلس الأمن الوطني الكوري الجنوبي يدرس الردّ على قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ بالستي، واعتبر بيان أميركي ياباني إطلاق بيونغ يانغ للصاروخ البالستي "أمراً لايحتمل".

المصدر: المیادین
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: