وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۴۹۸
تاریخ النشر:  ۱۴:۳۲  - الأربعاء  ۱۵  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
كشف موقع "ويكيليكس" أن مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، مايكل فلين استقال نتيجة "حملة لزعزعة الاستقرار" من قبل جواسيس أمريكيين وكذلك الحزب الديمقراطي الأمريكي والصحافة.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءجاء ذلك في تعليق نُشر على حساب "ويكيليكس" الرسمي على موقع "تويتر" بعد تقديم فلين استقالته وإقراره بأنه لم يطلع البيت الأبيض على كامل تفاصيل محادثاته مع السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك.

وكانت تقارير إعلامية أشارت في وقت سابق إلى أن مستشار الرئيس الأمريكي أجرى محادثات مع السفير الروسي في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي وبحث معه موضوع العقوبات ضد روسيا.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" نقلًا عن مصادر في الإدارة الأمريكية أن فلين بحث القضية المذكورة مع نائب الرئيس مايك بينس شخصيا، لافتة إلى أن فلين لم يستبعد مناقشة موضوع العقوبات مع السفير الروسي، إلّا أن قناة "فوكس نيوز" أشارت لاحقًا إلى أن مستشار الرئيس الأمريكي نفى مناقشة موضوع العقوبات مع السفير الروسي.

وكان دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية قد أعلن أمس أن استقالة مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي مايكل فلين "شأن أمريكي داخلي" لا يهم موسكو.

المصدر: العهد
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: