وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۵۳۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۵۰  - الخميس  ۱۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
شدد الرئيس السوري بشار الأسد على أنه لا يحق للدول الغربية أن تحدد مستقبل سوريا بدلا من السوريين.
الأسد: لا يحق للغرب أن يختار بيني وبين طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وتابع في مقابلة مع إذاعة "Europe 1" وقناة "TF1" الفرنسيتين، تم بثها الخميس 16 فبراير/شباط،  إنه لا يمكن للغرب أن يقرر من سيكون أفضل بالنسبة لسوريا - (بشار الأسد) أم تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأكد أن استعادة الجيش السوري السيطرة على مدينة حلب، كانت خطوة مهمة جدا، لكن من السابق لأوانه الحديث عن إحراز انتصار نهائي في الحرب ضد الإرهاب.

وأكد الأسد أن طريق اجتثاث الإرهاب في المناطق السورية الأخرى سيكون طويلا.

كما اعتبر الأسد أن أمر نظيره الأمريكي دونالد ترامب بحظر دخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة غير موجه ضد الشعب السوري، بل يرمي إلى إحباط محاولات الإرهابيين التسلل إلى الغرب. وأعاد إلى الأذهان أنه سبق لهؤلاء أن دخلوا إلى عدد من الدول الأوروبية ولاسيما ألمانيا.

كما جدد الأسد اتهامه الغرب، وخاصة بريطانيا وفرنسا، بدعم الإرهابيين في سوريا. لكنه أكد في الوقت نفسه استمرار "الاتصالات غير المباشرة" بين الأجهزة السورية المعنية والاستخبارات الفرنسية على الرغم من انعدام العلاقات الدبلوماسية بين دمشق وباريس.

المصدر/ روسيا اليوم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: