وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۶۱۶
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۵  - الثلاثاء  ۲۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي بان مراحل عضوية ايران في مشروع "ايتر" قد حققت تقدما ممتازا وبقيت المرحلة النهائية فقط.
كمالوندي: ايران في المرحلة النهائية للعضوية في مشروع طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وذكر كمالوندي في تصريح له أمس الاثنين حول مشاركة ايران في مشروع المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي او المشروع الدولي للانصهار النووي (ايتر)، انه وبعد الزيارات التفقدية ثنائية الجانب لرئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية (الى فرنسا) ورئيس واعضاء المشروع الدولي للانصهار النووي (الى ايران) والتوقيع على اتفاقيات التعاون بهذا الصدد، فقد تم تنفيذ اجراءات جيدة وايجابية في هذا السياق وبقيت فقط المرحلة النهائية لعضوية ايران في مشروع "ايتر".

واضاف، ان موضوع الانضمام يجري بحثه في اطار المجلس التخصصي للمشروع على مرحلتين، تم في الاولى طرح الموضوع بصورة عامة حيث وافق جميع الاعضاء على ذلك وفي المرحلة الثانية تقوم كل من الدول باجراء دراساتها وتقييماتها بصورة مستقلة وتعلن رايها بصورة رسمية ليجري من ثم التوقيع على اتفاق نهائي مع المجلس المذكور.

واوضح بان عضوية ايران في مشروع الانصهار النووي ستكون في اطار المشاركة والعضوية المرافقة وان هذا النوع من العضوية يختلف عن العضوية الكاملة في المشروع.

واضاف، ان العضوية الاصلية والكاملة في مشروع ايتر تختلف عن سائر انواع العضوية خاصة من ناحية التعهدات المالية وبطبيعة الحال فان ايران تتعاون في مجالات مثل تحديد واستخدام مجسات استشعار مع المشروع.

وتابع المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان مشروع الانصهار النووي مشروع طويل الامد لافاق الاعوام 2020 و 2030 و 2040 و 2050 حيث حدد المشروع لنفسه اهدافا لكل منها، لذا فان ايران تسعى بصفة عضو مرافق لمساعدة المشروع وان تتلقى الدعم منه من ناحية الخبرات.

وقال كمالوندي، ان مشروع ايتر يسعى للوصول حتى العام 2030 الى مستوى من المفاعل التجريبي ليبادر بعد ذلك الى اجراءات تحسين العملية للوصول من ثم في افق العام 2050 الى انشاء مفاعل الانصهار النووي بطاقة 500 ميغاواط في فرنسا.

واضاف، بطبيعة الحال فان هذا المشروع  تقدم الى الامام جيدا من الناحية النظرية على الورق ويسعى المشروع في الظروف الراهنة لايجاد نموذج تجريبي في هذا المجال.

وحول اهمية مشروع الانصهار النووي قال، من المؤكد ان مصادر الطاقة الاحفورية والطاقات المتجددة مثل النفط والغاز واليورانيوم ستنفد خلال العقود القادمة وان البشرية ستكون في حاجة الى طاقة دائمة وفي هذا المجال يحظى مشروع الانصهار النووي باهمية فائقة.

وحول مبلغ عضوية ايران في مشروع "ايتر" قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان تعهدات ايران المالية في المشروع المذكور معرّفة بصورة متدرجة ولكن المؤكد انه ينبغي اجراء محادثات حول مقداره.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: