وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۶۳۱
تاریخ النشر:  ۰۸:۳۰  - الأربعاء  ۲۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
خلال محادثاته مع مستشار الشؤون الخارجية الباكستاني
اكد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" خلال اجتماعه الثلاثاء بطهران مع مستشار رئيس الوزراء الباكستاني في الشؤون الخارجية "سرتاج عزيز" ، على ضرورة تنفيذ المشاريع الاقتصادية المشتركة بين البلدين.
ظريف يؤكد على تعزيز التعاون الثلاثي بين ايران وباكستان وافغانستانطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-واعرب ظريف في هذا الاجتماع عن ارتياحه لزيارة سرتاج عزيز الى طهران ، وادان الاعمال الارهابية الاخيرة التي وقعت في باكستان واسفرت عن مقتل واصابة عددا كبيرا من المواطنين الابرياء ، معبرا عن تعاطفه مع الشعب والحكومة الباكستانية.

وتطرق وزير الخارجية الايراني الى العلاقات السياسية الجيدة بين طهران واسلام آباد والمشاريع الاقتصادية المتنوعة في مجالات نقل الكهرباء والطاقة والشؤون المصرفية والتعاون الجمركي والمبادلات الحدودية ، داعيا الى الاسراع لتنفيذ هذه المشاريع المشتركة بما يساهم في تعزيز الصلات الاقتصادية ويخدم مصلحة شعبي البلدين والمنطقة.

واشار ظريف الى الزيارة الاخيرة التي قام بها رئيس الجمهورية حسن روحاني الى البلدين الهامين في الخليج الفارسي (سلطنة عمان والكويت) والجهود التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقريب وجهات النظر بين دول المنطقة بهدف تعزيز التفاهم المتبادل بين الدول والمساعدة على حل الازمات الاقليمية ، مضيفا : نحن بحاجة الى تبادل وجهات النظر وتعزيز التفاهم لازالة سوء الفهم والتوترات.

من جانبه اعرب سرتاج عزيز عن سروره لزيارة طهران مجددا ولقائه مع ظريف وباقي المسؤولين الايرانيين ، واعرب عن شكره لتعاطف الجمهورية الاسلامية الايرانية مع ضحايا الاعمال الارهابية الاخيرة في بلاده ، وقال : ان باكستان اتخذت اجراءات لمواجهة هذه الاعمال الارهابية ،  داعيا الى تعزيز التعاون الاقليمي لمكافحة الارهاب.

واعلن سرتاج عزيز دعمه للاسراع في التعاون الثنائي بخصوص المشاريع الاقتصادية المشتركة بين ايران وباكستان ، وقال : ان اسلام آباد تسعى الى الاسراع في انجاز هذه المشاريع.

وتبادل ظريف وسرتاج عزيز في هذا الاجتماع ، وجهات النظر حول تطورات المنطقة بما فيها سبل مواجهة الجماعات الارهابية من امثال القاعدة وداعش ، واوضاع افغاسنتان ، وتعزيز التعاون الثلاثي بين ايران وباكستان وافغانستان.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: