وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۶۹۸
تاریخ النشر:  ۱۰:۳۴  - السَّبْت  ۲۵  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى منع أي تدخل خارجي في سوريا لدى حل مسألة الحفاظ على وحدتها، مشيرًا إلى أن هدف موسكو في سوريا هو حماية السلطة الشرعية ومحاربة الإرهاب هناك.
بوتين: هدف موسكو في سوريا محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدتهاطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءوخلال لقاء أجراه مع ضباط الأسطول الشمالي الروسي الذين شاركوا في مهمات عسكرية قبالة سواحل سوريا، قال بوتين إن أداء ضباط البحرية الروسية كبّد المسلحين الإرهابيين في سوريا خسائر جسيمة، ما أسهم في تهيئة الظروف لمواصلة المفاوضات بين المجموعات المسلحة والحكومة السورية.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن مهمة قطعات البحرية الروسية قبالة سواحل سوريا جرت في ظروف معقدة بسبب "محاولات بعض شركائنا المزعومين عرقلة جهودنا في مواجهة الإرهاب الدولي بدلاً من أن يساعدونا".

كما أكد الرئيس بوتين أن موسكو لا تنوي التدخل في شؤون سوريا، قائلاً:"الوضع هناك معقد، لكن كلما كان انتقال البلاد إلى تسوية سياسية سريعًا كلما ازدادت فرص المجتمع الدولي للقضاء على عدوى الإرهاب في أرض سوريا، وهي مصلحتنا الحيوية"، وتابع:"لن نتدخل في شؤون سوريا الداخلية، ولا يجب أن نفعل ذلك، وليس هذا هدفنا"، موضحاً ان "كل هدفنا هو ضمان استقرار السلطة الشرعية وتوجيه ضربات قاضية إلى الإرهاب الدولي، وهذه هي نقطة انطلاقنا في بلورة أهدافنا".

واضاف بوتين: "نحن نعرف سوريا كدولة علمانية متعددة القوميات والطوائف الدينية. باتت هكذا على مدار عقود طويلة، وكان ذلك ضمانا لوحدة أراضي هذه البلاد. وهذا ما سنسعى إليه، مع أن القرار الحاسم يعود إلى السوريين أنفسهم".

وختم الرئيس الروسي بالتأكيد على ضرورة عمل ما يمكن عمله لمنع أي تدخل خارجي في سوريا لدى حل مسألة الحفاظ على وحدة أراضي البلاد.

المصدر/ العهد
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: