وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۷۰۹
تاریخ النشر:  ۱۳:۲۷  - السَّبْت  ۲۵  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ان ايران تعتمد علي شعبها، وان قدراتها الأمنية والاقتصادية والتقنية والدفاعية محلية، وان الاقتدار الوطني تحقق بفضل عقيدة التضحية والمقاومة, وان الاستشهاد من أقوي اسس هذه العقيدة.
ظريف: مدينون لدماء الشهداء والمضحين لان ماننعم به حاليا من الأمن والسلام تحقق بفضلهمطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واضاف ظريف اليوم السبت في مراسم احياء ذكري شهداء وزارة الخارجية ، عقد في مركز الدراسات، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية صمدت وعلي مر السنوات ال38 الماضية امام جميع الضغوط والعقوبات والحروب والعداء وخرجت مرفوعة الرأس من جميع هذه التحديات. 

وصرح بان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت البلد الوحيد الذي ينعم بالأمن والسلام، وسط منطقة تعج بالعنف والنزاعات والقتل الهمجي، واستطاعت ان تتخطي مسيرة التنمية والتقدم في مختلف المجالات من الصناعة النووية الي الاقتصاد المقاوم والتكنولوجيا المتطورة. 

وأكد وزير الخارجية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استطاعت الصمود امام القوي العالمية، ان كان في ساحة الحرب التي اصطف الجميع لدعم الظالم والمعتدي، حيث توحد الشعب الايراني لمواجهة العدوان، او علي صعيد التكنولوجيا حيث أعلن الجميع رفضه، لحرمان الشعب الايراني من الانجازات العلمية والتقنية. 

واشار ظريف الي ان الشهداء حملوا لنا رسالة القوة, و اننا مدينون لدماء الشهداء والمضحين لان ماننعم به حاليا من الأمن والسلام تحقق بفضلهم.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: