وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۹۷۳۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۰  - الأَحَد  ۲۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۷ 
اكد الامين العام لمؤتمر طهران الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية حسين اميرعبداللهيان ضرورة ابقاء قضية فلسطين حية باعتبارها الاهم في العالم الاسلامي لان دعم شعبها والتصدي للاحتلال الاسرائيلي يعزز استتباب الامن في المنطقة.
اميرعبداللهيان: ينبغي ابقاء قضية فلسطين حية باعتبارها الأهم في العالم الاسلاميطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واشار عبداللهيان، لدى استقباله عقيلة الشهيد سمير القنطار، زينب برجاوي أمس السبت في طهران، الى شجاعة الشهيد في مواجهة الاحتلال وتحمله سجون الاسر على مدى 3 عقود وعدّه نموذجا في الصبر والمقاومة والتضحية.

ولفت الى ان شهداء المقاومة الاسلامية جاهدوا عدو الاسلام والمسلمين الرئيسي اي الكيان الصهيوني وقد حققت المقاومة والعالم الاسلامي بجهادهم انتصارات ساحقة.

واشار الى مؤتمر طهران الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية ووصفه بالخطوة المؤثرة والاستراتيجية في دعم الشعب والمقاومين الفلسطينيين في مواجهة الكيان الارهابي الصهيوني قاتل الاطفال، وادان في ذات الوقت المساعي التي تبذلها بعض الحكومات في مجال تطبيع العلاقات مع هذا الكيان.

وشدد على ان المسلمين لن يتخلوا مطلقا عن قبلتهم الاولى وسيقفون باستمرار الى جانب الشعب الفلسطيني المضطهد حتى تحقيق النصر الكامل وتحرير القدس الشريف.

من جهتها اشادت زينب برجاوي بالدعم الشامل الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب الفلسطيني المضطهد ومحور المقاومة في المنطقة واعربت في ذات الوقت عن ارتياحها لاستضافة طهران للمؤتمر الدولي السادس لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني.

واشادت بتوجيهات وارشادات ومواقف قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي ووصفتها بالمنعطف في مسار المؤتمر وتعزيز روح المقاومة وقلبها.

واشادت بتقديم الجمهورية الاسلامية الايرانية شهادات تقديرية لاسر شهداء المقاومة خلال مؤتمر طهران الاخير.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :