وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۳  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۶۹۳۸
تاریخ النشر: ۱۵:۰۷ - الثلاثاء ۰۶ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۷
قال الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الاربعاء، ان الشعب الايراني لن يتحمل الاعتداء الصهيوني على المقدسات الاسلامية

روحاني: الشعب الايراني لن يتحمل الاعتداء الصهيوني على المقدسات الاسلاميةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن قائد الثورة استقبل جموعا غفيرة من ضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في العاصمة الايرانية طهران وألقى كلمة أمام الحضور كما حضر عدد كبير من المسؤولين الايرانيين أيضا هذا المؤتمر الدولي في العاصمة طهران.

وبعد كلمة قائد الثورة تحدث الرئيس الايراني حسن روحاني أمام الحضور وأكد على ضرورة أن تتحمل الأمة الاسلامية مسؤولياتها تجاه قضية القدس الشريف وقال : أن الأمة الاسلامية ومنظمة مؤتمر الإسلامي تتحمل عبئا ثقيلا حيال قضية القدس الشريف.

وأشار الرئيس روحاني إلى ما تتعرض له الأمة الاسلامية من مؤامرات وقال " بعد أن رأى الاستكبار العالمي والصهيونية وأمريكا واذنابهم أن خدعة الارهاب فشلت راحوا يحيكوا مؤامرات جديدة وحولوا المنطقة الى مستودع للأسلحة والمتفجرات وأوردوا أنواع الاسلحة من أموال المسلمين وتزداد تدخلاتهم يوميا في قضايا المنطقة".

وأوضح الرئيس حسن روحاني ان امريكا اثناء اشتداد المعركة على الارهابيين استهدفت قاعدة جوية سورية لدعم داعش وباقي الارهابيين، قائلا، وعندما كان يتحقق نصر كبير للشعب السوري كان الكيان الصهيوني يستهدف جزءا من الاراضي السورية تحت اي ذريعة.

وتابع روحاني" اليوم الأعداء يستهدفون غاية كبرى وهي أن يضربوا مشروع تحرير القدس ويفشوا هذا الأمر بمكرهم ومؤامراتهم"، مؤكدا ان القدس الشريف يتعلق بالاسلام والمسلمين وهو ليس مكانا يتم فيه الوقوف بوجه مشاعر الناس ومعتقداتهم وهذه هي مؤامرة جديدة للاستكبار العالمي.

وبیّن روحانی ان الهدف السامی للمسلمین یتمثل فی تحریر فلسطین والقدس، وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة کانت دوما بصدد إرساء السلام والاستقرار فی المنطقة، وهی تعارض تغییر الحدود الجغرافیة فیها، وقد قدمت العون للشعوب فی مواجهة الإرهاب، وهی ترغب بحل المشکلات عبر الحوار، لکن فی ذات الوقت فإن أی شعب مسلمی بمن فیهم الشعب الایرانی لن یتحمل عدوان الاستکبار والصهیونیة على المقدسات الإسلامیة.

وأردف أن على جمیع المسلمین بمن فیهم الشعب الفلسطینی ان ینهضوا نهضة رجل واحد ضد المؤامرة الکبرى بإعلان القدس عاصمة للکیان الصهیونی، مضیفا: ان الدول الإسلامیة ومنظمة التعاون الاسلامی تقع على عاتقها مسؤولیة کبرى فی هذا المجال.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: