وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۱۴  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۳۸۶۴
تاریخ النشر:  ۱۱:۱۴  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
شدد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله صادق آملي لاريجاني علي ضرورة أن يرد المسؤولون بقوة علي الإجراءات الأمريكية الأخيرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وخلال إجتماعه بكبار المسؤولين في السلطة القضائية اليوم الإثنين أشار آية الله آملي لاريجاني إلي التصرفات العدوانية الأخيرة للولايات المتحدة لافتاً إلي أن واشنطن تواصل نفس الأساليب التي استخدمتها علي مدي السنوات الماضية.

وقال إن الولايات المتحدة اليوم وبعد الإتفاق النووي تتخذ أجراءات تنتهك فيها هذا الإتفاق من جهة وتفرض المزيد من الحظر علي إيران من جهة أخري مشيراً إلي أن واشنطن لم تأخذ عبر كافية من مواقف الشعب الإيراني الكبير ونسيت إن هذا الشعب تمكن من مقاومة جميع الضغوط الإقتصادية وكذلك تمكن من تجاوز كل المشاكل في فترة الدفاع المقدس (الحرب العراقية المفروضة 1980- 1988).

وفي موضوع آخر حذر آية الله صادق آملي لاريجاني من محاولات الكيان الصهيوني الغاصب لتغيير الوضع القانوني للمسجد الاقصي في القدس المحتلة.

وقال ان الكيان الصهيوني الغاصب يحاول تغيير الوضع القانوني للمسجد الاقصي، ويبدو ان حكام الدول الاسلامية يغطون في النوم ونسوا القضية الفسطينية، طبعا فان هذه السياسة هي التي يسعي اليها الكيان الصهيوني منذ سنوات، ويسعي دوما الي طرح قضايا زائفة مثل التخويف من ايران، لتهميش القضية الفلسطينية، وللاسف فان حكام بعض الدول الرجعية في المنطقة وبدلا من الفهم الصحيح لاساليب الكيان الصهيوني، يخططون لاقامة العلاقات مع هذا الكيان الفاسد والغاصب في السر والعلن.

واعرب رئيس السلطة القضائية عن ارتياحه لقيام الشبان الفلسطينيين بدون مساعدة دول المنطقة بالدفاع عن بلدهم، وقال: ان الشعوب المسلمة اصبحت واعية، ونأمل ان تعتبر الدول الاسلامية ايضا القضية الفلسطينية قضيتها مسايرة لشعوبها، وان لا تصطنع لنفسها قضايا زائفة، وهذه الدول يجب ان تدرك ان امريكا لا تريد اقامة علاقات صداقة وان هدفها من هذه الزيارات نهب ثرواتهم.

 

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: