وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۳۹  - الجُمُعَة  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۹۴۴
تاریخ النشر:  ۱۹:۳۹  - الجُمُعَة  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
ندد السفير الايراني في بريطانيا "حميد بعيدي نجاد" بخطاب ترامب المناهض لايران مؤكدا على ان الاتفاق النووي اكثر صلابة بحيث تقوى الولايات المتحدة الاميركية على معارضته.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أن السفير الايراني لدى بريطانيا بعيدي نجاد القى كلمة يوم امس الثلاثاء في اجتماع حول "مستقبل الاتفاق النووي الايراني" متهما الولايات المتحدة الاميركية بعرقلة انجاز عالمي مهم.

ولفت بعيدي نجاد الى ان المشكلة المحورية عند المسؤولين الاميركيين بانهم لم يرغبوا أبدا في التعامل مع الحقائق الثابتة ، وبالتالي لم يعترفوا بالثورة الإسلامية ولا الحكومة الإيرانية ولا مطالب الشعب الإيراني، معبرا في الوقت ذاته عن اسفه في ان هذا أسلوب من التفكير لا يزال يخيم على استراتيجية البيت الأبيض تجاه طهران.

وفيما اشار الى توجهات ترامب الخاطئة واصراره على ضرورة الحد من قدرة إيران الصاروخية، اكد ان مثل هذه القضايا لم تكن مطروحة في الاتفاق النووي.

واضاف انه من المؤسف ان الادارة الامريكية تصرفت كدولة متمردة، وتتجاهل ما تم الاتفاق عليه خلال المفاوضات التي استمرت لعامين و تخطط للقضاء على الاتفاق الذي يحظى بدعم مجلس الامن.

واوضح بعیدی نجاد حسب ماذکرت وکالة مهر ان سلوك امريكا تجاه الاتفاق النووي يدل انه لو اتفقت الادارة الامريكية على اي قضية مع طرف او بعض الاطراف، فان الادارة القادمة قد تقوم بانتهاكها وهذا امر يثير الاسف و يتعارض مع القوانين الدولية.

واكد علي ضرورة تخلى امريكا عن ممارسات فاشلة جربتها خلال العقود السابقة و القبول بانها عاجزه عن تحدي ارادة الشعب الايراني.

واكد انه حان الوقت كي تتخلى امريكا و الدول الغربية عن تدخلاتها في شؤون المنطقة لان تدخلاتها هذه ليست لها اي نتيجة سوى المزيد من انعدام الامن.

وتابع بالقول ان ايران تؤكد على ضرورة ارساء اسس الامن و الاستقرار في المنطقة سيما في الحدود المشتركة مع جيرانها وترى انعدم الامن في دول الجوار تهديدا كامنا لاستقرارها.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: