وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۳۲  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۱۷۱
تاریخ النشر:  ۱۳:۳۲  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بان الظروف تغيرت تماما بعد مجيء ترامب الى سدة الحكم حيث تريد اميركا الان تقويض الاتفاق النووي على حساب ايران.

صالحي: اميركا تريد تقويض الاتفاق النووي على حساب ايرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي حوار اجرته معه القناة الاولى في التلفزيون الايراني مساء السبت قال صالحي، ان الاتفاق النووي اتفاق دولي وان للوكالة الدولية للطاقة الذرية الحق فقط في البت بالقضايا النووية.

واضاف، ان الوكالة الذرية تسعى من خلال دعم الاتفاق النووي ومن دون تحيز، طمأنة العالم لالتزام ايران بالاتفاق النووي.

واكد صالحي باننا لا نسعى وراء صنع السلاح النووي واثر فتوى قائد الثورة الاسلامية تخلينا عن بعض الانشطة النووية.

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية  إن الأميركيين حاولوا بعد الاتفاق النووي أن يلعبوا دور الشرطي السيّء، أما الفرنسيون فيحاولون لعب دور الشرطي الصالح.

وأضاف صالحي "في حال العودة للوراء في ما يخص الاتفاق النووي، فلدينا عدة سيناريوهات خططنا لها"، معتبراً أن المنظمة الدولية للطاقة الذرية تسعى لطمأنة العالم أن إيران ملتزمة بالاتفاق النووي.

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: