وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۷۲۹۰
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۵  - الأربعاء  ۲۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
قالت وزيرة الدفاع الألمانية إنها تريد تعزيز الوجود الألمانى فى أفغانستان فى أول إشارة علنية إلى أن برلين قد تقبل دعوة أمريكية لإرسال مزيد من الجنود للمساعدة فى استرداد الأراضى التى كسبها متمردو حركة طالبان.

وزيرة الدفاع الألمانية قد ترسل مزيدا من الجنود لأفغانستانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وتنشر ألمانيا حاليا 980 جنديا متمركزين فى جبال هيندو كوش فى إطار مهمة حلف شمال الأطلسى لتدريب قوات الأمن الأفغانية وهم ثانى أكبر قوة بعد القوات الأمريكية.

وقالت وزيرة الدفاع أورسولا فون دير ليين خلال زيارة لمدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان "الجنود، خاصة المدربين، يقولون لي: لدينا ما يكفى من المدربين لكن بوسعنا عمل ما هو أكثر بكثير إذا توفرت لدينا مكونات أفضل للحماية .. المزيد من الأفراد الأمنيين".

وأضافت أنه سيتعين أن يوافق البرلمان الألمانى على إرسال أى قوات إضافية.

وتنتمى الوزيرة إلى المحافظين بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل وقالت إنها تأمل فى الاستمرار فى منصبها فى حكومة ائتلافية جديدة يجرى التفاوض بشأنها حاليا.

كان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد أجاز فى أغسطس آب زيادة عدد القوات الأمريكية لتدريب قوات الأمن الأفغانية وتنفيذ مهام لمكافحة الإرهاب على أمل استعادة الأراضى التى انتزعتها طالبان وإجبار الحركة على الموافقة على الدخول فى محادثات سلام.

ودعت فون دير ليين إلى بدء مفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان وقالت إن قوات الأمن الأفغانية يمكن أن "تمارس ضغوطا" على من هم مستعدون من طالبان للتفاوض.

وأضافت "هذا وحده هو ما سيؤدى إلى النجاح فى المدى البعيد".

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: