وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۲۰  - الثلاثاء  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۲۹۱
تاریخ النشر:  ۱۰:۵۹  - الأربعاء  ۲۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
اعتبرت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائمة في منظمة الامم المتحدة نهج واشنطن غير البناء تجاه الاتفاق النووي بانه يعاني من العزلة، وطلب من المجتمع الدولي ألا يسمح لاميركا بإضعاف الاتفاق.

ايران: على المجتمع الدولي أن لا يسمح لاميركا بإضعاف الاتفاق النوويطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-جاء ذلك في بيان صحفي اصدرته ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية الثلاثاء بعد اجتماع مجلس الامن الدولي والذي عقد لدراسة التقرير الدوري لتنفيذ القرار 2231 المتعلق بالاتفاق النووي.

وورد في البيان، ان اجتماع مجلس الامن اظهر مرة اخرى دعم المجتمع الدولي للاتفاق النووي واكد اهمية التنفيذ الكامل لهذا المنجز الدبلوماسي المهم.

واضاف، ان هذا الاجتماع اثبت ايضا بان نهج الحكومة الاميركية غير البناء تجاه الاتفاق النووي يعاني من العزلة.

وقال البيان، انه في هذا الاجتماع طرحت المندوبة الاميركية اتهامات مزيفة ضد ايران دون ان تتحدث عن الانشطة العسكرية المزعزعة للاستقرار من قبل حكومتها في المنطقة وتصدير مئات مليارات الدولارات من الاسلحة المتطورة والتي اصبح قسم منها تحت تصرف داعش.

واكدت ممثلية ايران الدائمة بالامم المتحدة، ان طرح اتهامات لا اساس لها وربط الاتفاق النووي بقضايا عديمة الصلة ياتي بهدف التغطية على توجهات الحكومة الاميركية في الهيمنة على منطقة الشرق الاوسط ودليل على اطماعها التوسعية.

واضافت، ان جميع اطراف الاتفاق النووي قد تعهدت ببذل اقصى الجهود وبحسن النية لتنفيذ الاتفاق النووي والحيلولة دون التدخل في تحقيق المنافع الكاملة النابعة من الاتفاق النووي.

وقالت، ان تصريحات المندوبة الاميركية حول الاتفاق النووي تتعارض مع هذا التعهد وفي الوقت ذاته فان الاداء العام لاميركا وسياسات حكومتها الجديدة في معارضتها العلنية للاتفاق ووضع مجموعة من اجراءات الحظر الجديدة تتعارض بوضوح مع تعهداتها في اطار الاتفاق ولا ينبغي للمجتمع الدولي ان يسمح للولايات المتحدة بالاستمرار في إضعاف الاتفاق.

واضافت، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة تماما بالاتفاق النووي وان هذا الالتزام تم التصريح به في 9 تقارير متتالية للوكالة الدولية للطاقة الذرية و 4 تقارير مرفوعة من الامين العام للامم المتحدة الي مجلس الامن.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: