وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۴۲  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۷۷۱۱
تاریخ النشر:  ۱۹:۴۲  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
قال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن أمريكا تبحث عن ذريعة لتشديد الضغط علي إيران، ووصف محاولاتها المحتملة لاستخدام الاتفاق النووي لهذا الغرض بأنها غير لائقة.

ريابكوف: الولايات المتحدة تبحث عن ذريعة لتشديد الضغط علي إيرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- تصريح ريابكوف جاء اليوم الجمعة في حديث لوكالة نوفوستي، ردا علي كلام نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، الذي قال في وقت سابق لإذاعة 'صوت أمريكا' إن بلاده تريد اتفاقا أطول أمدا حول برنامج إيران النووي، 'يقضي بالإعادة الفورية لكل العقوبات ضد طهران في حال حاولت يوما ما الحصول علي سلاح نووي قابل للاستخدام وصواريخ باليستية لإيصاله'.

وتعليقا علي تصريحات بينس قال الدبلوماسي الروسي: 'تتكرر مثل هذه الدعوات بين حين وآخر، بل وبانتظام. ولا نفهم ما الذي لا يعجب الجانب الأمريكي في الاتفاق النووي. إن مضمون الوثيقة معروف جيدا، والأمريكيون يتابعون سير تنفيذ الاتفاق، ويشاركون في جلسات اللجنة المشتركة والمناقشات الأخري'.

واضاف، إذا كانوا يبحثون عن ذريعة لتشديد الضغط علي إيران لأسباب لا علاقة لها بالاتفاق النووي، والأمر كذلك حسب ما نلاحظه، فإن ذلك تصرف غير لائق، لا يتفق مع وضع الدولة العظمي. إنها وسيلة للاستفادة من نيران الأزمة التي يؤججونها هم أنفسهم، ومن دون أي أساس.

وكانت واشنطن قد أعلنت أمس الخميس عن توسيع قائمة العقوبات ضد إيران لتطال خمس شركات إيرانية أخري، بدعوي أنها مرتبطة بتطوير برنامج طهران الصاروخي.وفي تعليقه علي عزم واشنطن تشديد العقوبات ضد طهران، أكد ريابكوف أن موسكو تعتبر كل العقوبات الأحادية غير قانونية، وأضاف: 'إذا كان هناك من لا يعجبه جانبا من جوانب سياسة إيران الخارجية، فعليه العمل علي تعميق وتطوير الحوار مع هذا الطرف، والبحث عن حلول جماعية للمشاكل القائمة. مع أنه يصعب علي فهم جوهر المطالب الأمريكية من سياسة إيران الإقليمية أيضا'.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: